الطرودي لأنصار النداء: لو لا النهضة التي ترفضونها لما تحصلت حكومة الصيد على الثقة



باب نات - قال القيادي في حركة نداء تونس محمد الطرودي خلال استضافته في برنامج اليوم الثامن على قناة الحوار التونسي أن النداء قد أثبت أنه حزب غير اقصائي وحزب توافقي يبجل المصلحة الوطنية.

وقال محمد الطرودي " لا أعتقد أن هناك شخصية وطنية تتمنى الفشل لحكومة الصيد", مضيفا " في ظل الوضع الاقتصادي الراهن لابد من التوافق السياسي".
وردا عل اتهامات حركة نداء تونس بخيانة أصوات ناخبيه قال الطرودي " لابد لأنصار النداء أن يفتخروا بأن حزبهم ديمقراطي وليس اقصائي", مضيفا " لولا حركة النهضة لما تحصلت حكومة الحبيب الصيد على الثقة".

وجدير بالذكر أن الجبهة الشعبية قد أعلنت في وقت سابق أن حكومة الحبيب الصيد ستفشل على غرار الحكومات التي سبقتها بسبب افتقارها الى برنامج اقتصادي واجتماعي ثوري.

Commentaires


6 de 6 commentaires pour l'article 99624

Guetteur  (Tunisia)  |Samedi 07 Février 2015 à 14h 48m |           
أنا النهضاوي
وكم أحترم هذا الرجل

Tahrir  (Tunisia)  |Samedi 07 Février 2015 à 10h 42m | Par           
النهضة كالمثل الذي يقول " اطيب لغيرها" الفضل لها في وصول بن علي الي السلطة الفضل لها استكراش التجمعيين بعد حرمان الإسلاميين لعشرات السنين من الوظيفة واحالتهم علي البطالة الفضل لها في نظام انتخابي يعلي أصوات الانتهازيين والأقلية ، الفضل لها في عودة التجمع بعنوان آخر ورجال بورقيبة وبن علي الفضل كذلك في إسقاط المرزوقي وإعلاء السبيسب الفضل لها في إسكات الحناجر المطالبة بتطبيق الشريعة وإعداد دستور يضمن التغريب والانبتات لذلك تكافا بووزيرة وتحية شكر من الطرودي الشخصية الكارزماتية العالمية من شيوخ الإسلام بر الله لا اربحكم

SOS12  (Tunisia)  |Samedi 07 Février 2015 à 09h 08m |           
لعلا لطرودي و مورو يحققون التعايش داخلا لمجلس

MOUSALIM  (Tunisia)  |Samedi 07 Février 2015 à 07h 12m |           
هذا صوت العقلانية في نداء السبسي ويستحق التحية والتشجيع ليكون قائدا لتيار التعاون والتشارك والتوافق مقابل تيار التصادم والاستئصال والفوضى .

Nahed_ammar  ()  |Samedi 07 Février 2015 à 01h 52m |           
ثم سمعته درة فانتحرت غيضا

Karimyousef  (France)  |Vendredi 06 Février 2015 à 23h 59m |           
Nous avons essayé les conflits , les tiraillemnts , les sabotages de toute nature, toutes ces manoeuvres politiciennes ont detruit le pays.
passer notre temps à s'invectiver ne fait pas avancer la Tunisie.
Et si on change de strategie et surtout de logiciel de pensée.Autrement dit si on rassemble nos forces et se met a travailler ensemble malgré nos differences, cela apportera plus du bien au pays et eloignera la culture de la haine et de l'exclusion.