اختتام منتدى انسانيات بجامعة منوبة ، بتوزيع اربع جوائز تقديرية للمعرفة المشتركة والانسانيات




اختتمت ظهر اليوم السبت بجامعة منوبة الدورة التأسيسية للمنتدى الدولي "إنسانيات-تونس 2022"، الذي انطلق يوم 20 سبتمبر بالمركّب الجامعي بمنوبة بمشاركة 1500 ضيفا من اساتذة وطلبة وفنانين وأكاديميين من جامعات ومخابر بحث ب40 دولة من بلدان المغرب والمشرق وأوروبا وإفريقيا.


وتوجت فعاليات المنتدى بتوزيع للجوائز التقديرية "تقاسم معارف وانسانيات" التي اسندتها لجنة خاصة عن ممثلي عن ممثلي الجامعات المنظمة للمنتدى، منوبة جامعات منوبة وتونس المنار وتونس، برئاسة الدكتور شكري المبخوت، الى اربعة اكادميين وباحثين.

..

.

وقد الت جائزة جامعة منوبة للمعرفة المشتركة المخصصة للتونسيين، الى كل من الباحث في الانسانيات محمد صلاح الدين الشريف، والباحث في العلوم السياسية، الجامعي حمادي الرديسي.

كما اسندت جائزتي الانسانيات لمؤرخة الأنثروبولوجيا الفرنسية،المتخصصة في تاريخ العالم الإسلامي والمتوسّطي التونسية الفرنسية جوسلين دخلية، والى الجامعية الايطالية والباحثة في الدراسات الاسلامية التي تدرس بفرنسا اولغا لوسيا ليزيني.
..
...


وقد اشرف على موكب التتويج رؤساء الجامعات المنظمة وممثلي معهد أبحاث المغرب العربي المعاصر ومجموعة الاهتمام العلمي ونظم المعلومات الجغرافية في الشرق الأوسط والعالم الإسلامي ومختلف المؤسسات.

وقالت رئيسة جامعة منوبة جهينة غريب، "أن هذا الحدث العلمي "غير المسبوق"، كان نتاج عمل ماراطوني لمجموعة باحثين وباحثات حرصوا على المزج بين الوضع الإقليمي والعالمي والازمات والصعوبات، واحتياجات المرحلة للفهم المشترك واستنباط الحلول، من خلال تبادل التجارب والرّؤى النقديّة في افق العلوم الإنسانية والاجتماعية بفروعها المختلفة من علم اجتماع وأنتروبولوجيا وتاريخ وجغرافيا وعلم نفس وعلوم سياسية واقتصاد وحقوق وآداب وفنون وغيرها.

وأكدت غريب في تصريح ل(وات)، ان المنتدى الدولي «إنسانيّات - تونس 2022» كان منتدى تشبيك بامتياز، اذ كان مناسبة لبناء شبكات عمل مشترك بين دوائر علميّة مختلفة في بعض أهمّ البحوث والمسائل المستحدثة في مجالات علوم الإنسان والمجتمع، ووفرت فرص التّبادل وربط الصّلات، من المتوقع ان تفرز انشطة ولقاءات مشتركة واتفاقيات شراكة لاحقة، اضافة الى الاعداد الى الدورة الثانية من المنتدى بعد عامين او ثلاثة باكثر اشعاع وباكبر حضور وتمثيلية.

واضافت ان نفس الاطراف المؤسسة للدورة الاولى التي سعت الى إبراز ضرورة ردّ الاعتبار للعلوم الإنسانية والاجتماعية في برامج التعليم والسياسات الثقافية ، ستواصل العمل على استنباط افكار جديدة ومواضيع للتناول، من اجل دورة اخرى اكثر نجاح .

يشار الى ان منتدى «إنسانيات» في دورته الأولى انتظم بالمركب الجامعي بمنوبة ومدينة الثقافة الشاذلي القليبي، وتضمن محاضرات وورشات ولقاءات علمية الى جانب انشطة ثقافية وفنية وبيئية متنوعة.


Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 253567