فضيحة.. مرزوق يشيد بزايد ! يدافع عن الإمارات! ويشنّع بمن انتقدها !!!

Dimanche 24 Decembre 2017



Dimanche 24 Decembre 2017
نصرالدين السويلمي

لأن الصمت لم يعد يسعه بعد سيل ردود الأفعال المنددة بالممارسات العنصرية ضد المرأة التونسية، ولأنه لا يستطيع ان يدين او ينتقد او يحتج على ما اتته ابو ظبي في حق حرائر بلاده، لان محمد بن زايد كبّله بالعطاء والوعود ولانّه ابرم اتفاقياته مع محمد دحلان ووضع كل بيضه في جراب الغرفة الإقليمية الماكرة، من اجل كل ذلك كان على محسن مرزوق ان يختار واحدة من كارثتين، إما السكوت التام وهي فضيحة لرئيس حزب لا يفوّت صغيرة ولا كبيرة الا وحشر انفع فيها، او ايجاد طريقة ماكرة لتبرئة حكام الامارات وتهوين الواقعة، قيل ذلك منذ الامس واكد اكثر من مدون ان لا خيار امام مرزوق غير الصمت او الانتحار الى الامام من خلال تأييد ما فعلته الامارات بنساء تونس، وفعلا اختار مرزوق الانتحار الذليل، وعوض ادانة الواقعة العنصرية ولانه لا يستطيع الان الانخراط في مدح محمد بن زايد، فقد انخرط في الاشادة بالشيخ زايد والد العصابة، ثم صب جام غضبه على من انتقد الامارات وانتصر لنساء تونس وانصفهن .


قدم مرزوق واحدة من أبشع وأضعف تدويناته، ولاح المتفيقه السلس اعجز من العجز، فشل في بناء ولو جملة مفيدة واحدة، كما لاحت تدوينته مرتبكة مشوشة تتوسل الخلاص وتحاذر الوقوع في الاخطاء التي قد لا يغفرها الراعي الاماراتي لمرزوق ومشروعه الاصغر "حزبه" ومشروعه الاكبر"الإنقلاب المنشود" .. تلك تدوينة ساقتها الاقدار للمترددين وقليلي الفهم والذين يعانون من بطئ فضيع في رصد اعداء تونس ، تدوينة القتها الينا رحمة السماء لتكشف الرقم الإماراتي الاول في تونس.

ايها الشعب الكريم، لا يمكن ان تساعدكم السماء أكثر من ذلك في كشف عرّاب الثورة المضادة ومن ارتضى ان يعمل على طمس دماء الشهداء وتحويل تونس من منارة افريقيا، الى حديقة خلفية للعيال زايد.

*تدوينة ممثل عيال زايد في تونس"مرزوق"



  
  
  
  
cadre-dfdd5cf02ddbde623900b503d6951a61-2017-12-24 07:56:30






30 de 30 commentaires pour l'article 153022

Baraka  (Canada)  |Dimanche 24 Decembre 2017 à 21h 26m |           
Les émiratis ont réussi un bon coup : détourner l’opinion publique turque, tunisienne, arabe et mondiale de ce qui se passe en Palestine à la suite de la décision de Trump de reconnaitre Al Quods capitale d’Israël. En effet, la sortie sordide du ministre des affaires étrangères émirati contre Fakhr eddine Pacha et ensuite l’interdiction aux tunisiennes
La troisième Intifadha a déjà un bilan lourd et croissant : 20 martyrs, 750 bléssés, répression de la marche de Noël par les forces de l’occupation à Bethléem aujourd’hui 24 décembre. La décision de TRump, ce bilan de victimes et cette flamme grandissante ne doivent pas faire les manchettes Voilà ce que les émiratis voulaient avoir comme effet, c’est-à-dire orienter l’opinion vers des questions secondaires. Dieu sait combien nous avons de leurs
femmes et hommes de service en Tunisie. Mohsen Marzouk. Maya Ksouri, Borhane Bsaiss, yassine Nannaha kbira etc etc.
Il ne faut pas tomber dans le piège de la manipulation des masses

Mohamedjerba  (France)  |Dimanche 24 Decembre 2017 à 19h 13m |           
شكرا للإمارات لقد كشفت للمشككين في عمالة محسن مرزوق وياسين إبراهيم وعبير موسى وأحمد نجيب الشابي

Observo  (United States)  |Dimanche 24 Decembre 2017 à 14h 37m |           
Il a tout simplement rate une occasion pour se taire mais il a echoue doublement: il n'a pas pu se taire et en plus il a confirme les soupcons qui lui entourent.

Si jamais on cree une echelle de bassesse et de lachete, sans aucun doute Marzouk sera au fond.

Quand je dis que parmi cette pseudo elite qui se proclame moderniste et moderee il y en a des hypocrites, des gens a double langage, des extremistes voir meme des fascistes, voila une autre preuve!

Mandhouj  (France)  |Dimanche 24 Decembre 2017 à 11h 55m | Par           
قرار الامارات هو قرار حکومة و ليس قرار شرکة. مقاضات الشرکة و الحکومة لاخذ قرار عنصري يکون عبر المحاکم التونسية و هذا ممکن.. لنا قانون في هذا.. يجب اعتقال کل العاملين داخل تونس في شرکات الطياران للامارات لمشارکتهم و لو رمزيا في تطبيق القرار.. وضع طلب عند الانتربول للقبض علی عمال المطارات في الامارات و لبنان و حيث حدث رفض سفر التونسيات.. و جلبهم لتونس.. ثم تدويل القضية و المرور بالامم المتحدة و بالمحاکم الدولية.. ماذا سيحدث بعد ذلک ؟ افلاس شرکات الطيران في الامارات.. خساءر کبيرة لعدة شرکات اخری تتعامل مع الخطوط الجوية الاماراتية.. التعويضات تتکلف بها دولة الامارات.. ثم تونس تقطع العلاقات الدبلوماسية مدی الحياة مع دولة اولاد زايد .. اذا لا نفعل هذا فانه سيحدث في العالم مکروه اکثر من ذلک ... و قد تسقط و تحل کل الاتفاقيات الدولية و يدخل العالم في فوضی عارمة.. ما اقوله هنا کلام صحيح .. کل الدول يجب ان تکون واعية بخطورة الخطوة الاماراتية و خاصة بسکوت الحکومة التونسية علی فعل شنيع مثل هذا.. عدم تدويل القضية اخطر من القرار العنصري الذي اتخذته الامارات ضد المراءة التونسية... دخول العالم في فوضی يديرها قانون الغاب اخطر ما يمکن ان يحدث.. و خطوة دولة الامارات ضد المراءة التونسية هي بداية..

BenMoussa  (Tunisia)  |Dimanche 24 Decembre 2017 à 11h 29m |           
تدوينة مرزوق تحتوي على مغالطات اهمها:
القول بان الخطء ارتكبته ناقلة جوية امراتية اولا هو ليس خطء بل قرلر رسمي وارد في امر كتابي تلقته الشركة ويسمح بالسفر للمقيمات وحاملي الجوازات الدبلوماسية ويمنع بقية التونسيات ثانيا نفس القرار طبقته شركة امارية ثانية منافسة فلو لم يكن من عند الدولة ما كانت شركة طيران لتطبق تعليمات شركة منافسة
الكلام عن العلاقات التونسية التي بناها الشيخ زايد والحبيب بورقيبة هي مغالطة كبرى اخرى فلا اظن انه يخفى على مرزوق التباغض بين زايد وبورقيبة فزايد زار تونس مرة واحدة وقطعها وانتقل الى المغرب وبورقيبة لم يزر قط الامارات وسياستاهما على طرفي النقيض خاصة في ما يتعلق بالعروبة والاسلام وبورقيبة كان يكره الخليج والخليجيين فعن اي علاقة يتكلم مرزوق

BenMoussa  (Tunisia)  |Dimanche 24 Decembre 2017 à 11h 01m |           
Nahed_ammar (France)
ابو نوح كان واضحا في تعليقه "قرار سيادي اماراتي و ليس قرار مدير الشركة" فلماذا اتهامه بالجهل؟ فالقرار واضح انه صادر عن الدولة وليس عن الشركة كما يدعي مرزوق
والقول بانه قرار سيادي كما تم توضيحه في التعليق لا يعني بتاتا ان للدولة الحق في اتخاذه ولكن يعني ان الامر مهم ويستدعي اجراءات ضد دولة الامارات وليس ضد شركة الطيران التي طبقت تعليمات دولتها
مع الاسف نعليقك يظهر انتصار لمرزوق ومساندة لما ادعاه

Fessi425  (Tunisia)  |Dimanche 24 Decembre 2017 à 11h 00m |           
محسن مرزوق , الم يكن في سورية ؟ لماذا لم يقع اتهامه بالارهاب اليس القنون فوق الجميع في تونس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

Mandhouj  (France)  |Dimanche 24 Decembre 2017 à 10h 56m | Par           
جاء القرار العنصري منذ ثلاث ايام... اذا هل رفع ام لا ؟ هل قدمت الامارات اعتذار؟ اين الناءبات في مجلس نواب الشعب؟ اين التي تقول بنات تونس کلهم بناتي ؟ اين الرحوي؟ يخلي دار همکم جبتولنا العار.. اين رءيسة اتحاد الصناعة و التجارة؟

Mandhouj  (France)  |Dimanche 24 Decembre 2017 à 10h 49m | Par           
اين القاضيات الشريفات التي عهدناهن في الاعلام ؟ نريد ان نسمع لهن... يا نوارات المجتمع ... اين انتن؟ اين الحقوقيات ؟ لعنة الله علی الحياة الذليلة ... و علی المناصب التي تذليل.. اين وزيرة المراءة؟ اين سامية عبو ؟ اين سهام بادي؟ اين سهام بن سدرين؟ اين الباءدة بنت الباءد هل رضيت ان تکون ذليلة اولاد زايد؟ ام ان الباءد الهارب هاتفها و قال لها اسکتي !؟

Mandhouj  (France)  |Dimanche 24 Decembre 2017 à 10h 40m | Par           
ايها الزقزوق الباءس.. المری التونسية ليست باءسة حتی تسکت و تبلع السکينة بدمها.. عدم التنديد بقرار الامارات هو ممارسة للعنف ضد المراءة .. يا من تتشدق بالدفاع عن حقوق المراءة... اول مرة في التاريخ تتخذ قرارات مثل هذا القرار العنصري..

Abid_Tounsi  (United States)  |Dimanche 24 Decembre 2017 à 10h 19m |           
عميل مرتزق... و بان بالكاشف

KasserinePass  (Tunisia)  |Dimanche 24 Decembre 2017 à 07h 12m |           
هذا القواد. هو ليس. فقط قواد ولكنه ايضا. سارق. لمبلغ 15 مليون دولار من قطر. ،،، فما الذين ترجونه. من مسخ مثله ؟؟؟؟؟

Cartaginois2011  (Tunisia)  |Dimanche 24 Decembre 2017 à 01h 42m | Par           
القوانين التونسية يجب أن تتغير في اسرع وقت حتى تخول للسلطة التنفيذية إيقاف الخونة وتقديمهم للقضاء

Baraka  (Canada)  |Dimanche 24 Decembre 2017 à 00h 14m |           
Elmejri (Switzerland)
Nous n'avons pas besoin de traiter les émiratis de ci,de ça et de ça. Cela fera plein de kaka. Il est mieux de s'occuper des traîtres tunisiens et tunisiennes qui leurs ont balisés la voie. Voir mes commentaires et mes post. Mes respects

Baraka  (Canada)  |Dimanche 24 Decembre 2017 à 00h 10m |           
Mohsen Marzouk invite Sarko à Sidi Bousaïd, un facho qui a traité nos frères algériens de tous les attributs. Mohsen rencontre régulièrement Dahlan, l’anti-palestinien en personne. Mohsen rencontre Hafter, un zilm restant contre toute transition démocratique.
Je me pose la question : où sont nos services de sécurité nationales pour passer ce type sous enquête.

Elmejri  (Switzerland)  |Dimanche 24 Decembre 2017 à 00h 08m | Par           
الغلمان أبناء الشيخ زايد آل نهيان الذكور من ثماني جَواري ....أجنبيات و..هنود وبنغاليات و.... خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة. سلطان بن زايد آل نهيان. محمد بن زايد آل نهيان. حمدان بن زايد آل نهيان. هزاع بن زايد آل نهيان. سعيـد بن زايد آل نهيان. نهيان بن زايد آل نهيان. عبد الله بن زايد آل نهيان. طحنون بن زايد آل نهيان. سيف بن زايد آل نهيان. منصور بن زايد آل نهيان. خالد بن زايد آل نهيان. أحمد بن زايد آل نهيان. حامد بن زايد آل نهيان. ناصر بن زايد آل نهيان. فلاح بن زايد آل نهيان . ذياب بن زايد آل نهيان. عمر بن زايد آل نهيان. عيسى بن زايد آل نهيان. بنات الشيخ زايد آل نهيان سلامة بنت زايد آل نهيان. شما بنت زايد آل نهيان. اليازية بنت زايد آل نهيان. شيخة بنت زايد آل نهيان. شمسة بنت زايد آل نهيان. ديمة بنت زايد آل نهيان. روضة بنت زايد آل نهيان ميثاء بنت زايد آل نهيان. موزة بنت زايد آل نهيان. عفراء بنت زايد آل نهيان. لطيفة بنت زايد آل نهيان.

Baraka  (Canada)  |Samedi 23 Decembre 2017 à 23h 46m |           
Voilà comment des pseudo-élites militent en plein jour en faveur de l’asservissement et la servilité de la Tunisie, les tunisiennes et tunisiens aux plus offrants. Mohsen Marzouk, Alâ Chebbi, Maya Ksouri, etc, etc., lesquels sont des hauts parleurs parmi d’autres, ont balisé la voie aux émiratis pour traiter les tunisiennes avec mépris en cette période de fin d’année. Sur ce point, mon admiration va en premier à Madame Arbia Hamadi qui a dénoncé
avec rigueur et vigueur les stratagèmes malicieux et rabaissant de la femme tunisienne dans des émissions TV de Alâ Chabbi. Oui il faut être en équilibre avec sois même. Lorsque Mohsen traite sa femme Maya devant son voisin Yazid de femme de joie, Il est tout à fait naturel et normal que Yazid traitera Maya de femme de joie. Il ne faut pas que Mohsen se fâchasse quand son voisin Yazid traite Maya de sale pétasse. D’habitude, je suis mesuré et je
n’emploie pas de gros mots. En bref, je suis pour une pétition à l’effet que Mohsen Marzouk doit être déchu de sa nationalité tunisienne avant le 31 décembre .

Elmejri  (Switzerland)  |Samedi 23 Decembre 2017 à 23h 36m | Par           
لا بد من مقاطعة الخطوط الإماراتية ونظام الخلفان أبناء الجواري والغلمان و محاسبة كل الخونة المرتزقة المتعاملين معهم ✈👎🏿✈😡✈

Tuttifrutti  (Singapore)  |Samedi 23 Decembre 2017 à 23h 31m |           
I hate this guy
he is the incarnation of evil

Mandhouj  (France)  |Samedi 23 Decembre 2017 à 22h 16m | Par           
اذا لحد الان ليس هناک حملة ذکورية للانتصار لبناتنا ..يجب المعالجة بالصدمة الصاعقة.. ان تتمرد النساء علی الرجال.. يجب حملة نساءية ضد الامارات .. # تونسيات_ ضد_ الامارات ،، النزول للشارع في يوم سفساري ضد الامارات.. في غياب الرجولة تحضر الانوثة... لحد الان رجولة الحکومة غاءبة... رءيس الحکومة اسمه يوسف الشاهد ميش ياسين ابراهيم.... مفهوم يا حکومة... مفهوم يا حرة تونس. المعالجة بالتمرد ... الشعار : نحرق_لطاليا_ و_ما_نقعدش_فيس_بلادالطحانة... المری التونسية حرة.

Mandhouj  (France)  |Samedi 23 Decembre 2017 à 21h 14m | Par           
يجب فتح ازمة دبلوماسية ضد الامارات... سنخرج رابحين 100% . هٶلاء الاعراب الصهاينة لا يفهمون الا بالرجولة... يجب ان نوريهم اننا رجال و بالکبوس الاحمر... و بقدرتنا علی تدويل القضية.

Mandhouj  (France)  |Samedi 23 Decembre 2017 à 20h 59m | Par           
يلزم امينة فيمن تذهب امام السفارة الاماراتيية و تنثصر للتونيسيات... اولاد زايد يجب ان ننغص عليهم حياتهم... بکل اشکال النضال.. ثم يجب وضع لافتات امام السفارة الاماراتية .. سندول القضية .

MedTunisie  (Tunisia)  |Samedi 23 Decembre 2017 à 19h 52m |           
محسن مرزوق لا دين لا ملة و لا عهد لا مثاق لا قول صادق، ان شاء الله تحتجزه الايمارات عندها. حقوق الايمارات محفوظة قبل حقوق المرأة، و ان لزم الامر أو جاء امر بعدم خروج المرأة من البيت و أو عدم قيادة السيارة فهو مع الايمارات فما تمليه عليه

Kamelwww  (France)  |Samedi 23 Decembre 2017 à 19h 16m |           

كنا دائما نحذر من خيانة وغدر مرزوق، وها قد بان، حتى لناقصي العقل، أن هذا الكلب يتآمر على تونس مع عيال زايد ومع دحلان وحفتر، ويريد إعادة سيناريو مصر في تونس.

لذلك وجب على كل التونسيين حشره في زاوية الصفر خلال الإنتخابات البلدية القادمة... وإلا سيتغول هذا الوغد ويذهب بالبلاد إلى داهية الدكتاتورية ويبيعها لآل خرفان وجهلان على طبق من ذهب.



Mandhouj  (France)  |Samedi 23 Decembre 2017 à 19h 14m | Par           
هناک تمييز علی اساس الجنسية.. انتهی الکلام .. اللقاء امام المحکمة..

Mandhouj  (France)  |Samedi 23 Decembre 2017 à 18h 55m | Par           
فعلا تدوينة عار.. لم اکن اعتقد ان الانحطاط المعنوي القيمي و الاخلاقي يفعل بصاحبه هکذا.. نترقب تدوينة ياسين ابراهيم.. لکن ايضا تدوينة مهدي جمعة .. امال کربول.. عصام الشابي.. محمد الکيلاني.. حمة الهمامي.. مبارکة عواينية.. برهان بسيس.. احمد نجيب الشابي .. نترقب.. و السکوت علامة الرضا. يجب تقديم قضية امام المحاکم التونسية ضد مسٶولين شرکة الکياران الاماراتية.. و امام المحاکم الدولية بحکام الامارات.. تونس يجب ان لا تسکت علی هکذا اجراء عنصري..

Nahed_ammar  (France)  |Samedi 23 Decembre 2017 à 18h 24m | Par           
الذي يقول قرار سيادي فهو جاهل و الجهل مصيبه، معاهدة شيكاغو تجبر الناقلات الامراتيه على أخذ كل راكب عبور ولا يحق التمييز بين الركاب، الجهال حثالة محسن موازي يرجى منهم غلق فمهم

Bounouh  (Tunisia)  |Samedi 23 Decembre 2017 à 18h 13m |           
منع التونسيات من ركوب الطائرات الاماراتية هو قرار سيادي اماراتي و ليس قرار مدير الشركة. بالتالي هاذي مغالطة و كذبة. كل الناقلات الجوية الاماراتية رفضوا سفر التونسيات على متنها يعني لا يقتصر الأمر على طيران الامارات. حتى طيران الاتحاد الاماراتي منعهم من الركوب ايضا

Consensus  (France)  |Samedi 23 Decembre 2017 à 17h 33m |           
Pauvre type de marzouki espèce d'opportuniste , délavé tu enfonce le clou sur la dignité du peuple tunisien malmené par tes semblables mafiosi depuis un certain temps bravo le bougre.....

Ammar  (Tunisia)  |Samedi 23 Decembre 2017 à 17h 09m | Par           
اللكم : "Circulez rien à voirما ثمة شيء! ما نجم نعمل شيء مع الإمارتيين! الله غالب والله كان جات عملة الخطوط القطرية راكم شفتو الرجال اش تعمل دفاعا على كرامة المرأة التونسية"





En continu

***






Radio Babnet Live: 100% Tarab



Derniers Commentaires