عبد اللطيف المكي: لن تقبل تونس المتحضرة إرساء نظام شبيه بنظام اللجان الثورية كغطاء للإستبداد والإستفراد



نشر القيادي في حركة النهضة عبد اللطيف المكي تدوينة عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي، اعتبر فيها ''الواقع السياسي قبل 25 جويلية كان فيه كثير من البؤس، وأنّ الفرص توفرت لرئيس الجمهورية قيس سعيد لمعالجة ذلك بهدوء وفي ظل الدستور وإعطاء الأولوية للوضع المالي والاقتصادي والإجتماعي ولكنه رفضها جميعا''، حسب نص التدوينة :

"كان الواقع السياسي قبل 25 جويلية فيه كثير من البؤس وتوفرت للسيد قيس سعيد عديد الفرص لمعالجة ذلك بهدوء وفي ظل الدستور وإعطاء الأولوية للوضع المالي والاقتصادي والإجتماعي ولكنه رفضها جميعا.
وهذا دليل كاف على انه لا يريد الحلول التشاركية التي هي روح الديمقراطية وبالتالي فإن السبب الحقيقي للإنقلاب هو الإستفراد بالسلطة وتغيير النظام السياسي وفق رأيه الشخصي وبقي يتصيد الفرصة المناسبة لذالك فوفرتها له أطراف سياسية أصيبت بعمى البصيرة.
غير صحيح ان الانقلاب كان لإنقاذ الدولة من الإنهيار بل على العكس فقد وضعها في فوهة المخاطر التي سأعددها في مرة قادمة.
لن تقبل تونس المتحضرة إرساء نظام شبيه بنظام اللجان الثورية كغطاء للإستبداد والإستفراد.
على الديمقراطيين ان يدشنوا طورا جديدا من النضال لحماية تونس والديمقراطية."




Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 234783

Fenac  (Tunisia)  |Samedi 23 Octobre 2021 à 13h 25m |           
بجاه ربي احكي مرة على حاجة عندها علاقة بقفة المواطن