قلب تونس مازال غير ممثل في الحكومة، وسيقرر موقفه بعد الإعلان الرسمي عنها



وات - قال الصادق جبنون، الناطق الرسمي باسم حزب قلب تونس، "إن الحزب مازال إلى اليوم غير ممثل بأية صفة كانت في الحكومة المقترحة من المكلف بتشكيل الحكومة إلياس الفخفاخ"، مبينا أنه إذا وجدت تمثيلية للحزب في الحكومة المقبلة فستكون بكوادر الحزب الرسمية وليس بطرق أخرى، وفق تعبيره.

ونفى جبنون، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، اليوم، انعقاد لقاء أمس الثلاثاء بين رئيس الحزب نبيل القروي ورئيس الحكومة المكلّف، مبرزا أن الحزب لم يتخذ بعد قرراه النهائي وأن الموقف من الحكومة المقبلة ستقرّره هياكل الحزب في الإبان بعد الإعلان عن التشكيلة النهائية بشكل رسمي.


وكان المكلّف بتشكيل الحكومة إلياس الفخفاخ قد أعلن، منذ بداية المشاورات لهذه الحكومة، أن فريقه الحكومي لن يكون فيه ممثلين عن حزب قلب تونس، مؤكّدا أن هذا الأمر لا يعني الإقصاء بل ممارسة ديمقراطية طبيعية تفترض وجود أحزاب في الحكم وأخرى في المعارضة، في الوقت الذى تطالب فيه حركة النهضة وقلب تونس بتشريك الحزب في الحكومة.

يذكر أن حزب قلب تونس تحصل على المرتبة الثانية في الانتخابات التشريعية ب 38 مقعدا في مجلس نواب الشعب.

وكان قد أصدر بيانا يوم السبت 15 فيفري، أكّد فيه أن الحزب قرّر أن يكون في المعارضة ولن تمنح كتلته النيابيّة الثقة لحكومة إلياس الفخفاخ، وسيجتمع مجلسه الوطني قبل موعد الجلسة العامة بالبرلمان لتأكيد الموقف القاضي بعدم منح الثقة للحكومة المقترحة"، حسب البيان .

Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 198272

RESA67  (France)  |Mardi 18 Février 2020 à 20h 38m |           
Abdo Hassan: ta Nahdha va bie use trouver marginalisée et va se casser la gueule. Rira bien qui rira le dernier!