محمد الحامدي حول مشاورات رئيس الحكومة: هذي مش سياسة هذا حساب عطارة



باب نات - قال القيادي في التيار الديمقراطي محمد الحامدي في مداخلة على قناة حنبعل ان ما يحصل من مشاورات مع رئيس الحكومة الحبيب الجملي " رئيس حكومة يبحث على 120 نائب هذي موش سياسة هذا حساب عطارة لا غير".
واضاف محمد الحامدي " رئيس الحكومة لم يحدد موقفه من البرنامج ومن تشكيلة الحكومة ومن الملفات الحارقة متابعا " لا تضيعوا الوقت في الحيل والمناورات".
وتابع محمد الحامدي " المشاركة في الحكم مغامرة ثقيلة للغاية لذلك نريد وضع اقدامنا على الطريق الصحيح".


وكان رئيس حزب التيار الديمقراطي، محمد عبو، أكد في تصريحات إعلامية، يوم الثلاثاء، "تمسّك حزبه بتوفّر بعض الضمانات، إضافة إلى تولي ثلاث وزرات هي العدل والداخلية والإصلاح الاداري، للمشاركة في هذه الحكومة.

من جهة أخرى قال رئيس الحكومة المكلف، الحبيب الجملي أمس الأربعاء إنه "مستعد لكل الإحتمالات، رغم تقدّم المفاوضات مع الأحزاب التي ستشارك في الحكومة المقبلة ورفض بعضها مبدأ تحييد الوزارات السيادية"، مؤكدا أنه سيعلن عن الأحزاب المكونة لحكومته، بداية الأسبوع القادم.

Commentaires


4 de 4 commentaires pour l'article 193827

Karimyousef  (France)  |Jeudi 05 Decembre 2019 à 17h 44m |           
Qui peut imaginer ce type ministre ??
Aucun charisme,aucun caractère,aucune crédibilité.

Karimyousef  (France)  |Jeudi 05 Decembre 2019 à 13h 04m |           
Ce type n'a aucune expérience et a peur d'accéder à un poste de responsabilité.de ce fait, il fait tout pour éviter la participation au gouvernement.

Belfahem  ()  |Jeudi 05 Decembre 2019 à 09h 39m |           
أذا المفاوضات حساب عطارة والشرط المسبق بالرقم والمنصب ماذا يسمى ؟؟يكفيك مراوغة انت لا تريد تحمل المسؤولية بل تخلق في تعلات حتى لا تتحملها --الخوف من المسؤولية يتابعك وتعيش فقط في الكلام والتعليق----شارك واعطينا ما عندك وعندها نحكم ---

Aziz75  (France)  |Jeudi 05 Decembre 2019 à 09h 04m |           
مراهقين في السياسة. خائفين من تحمل المسؤولية. اطلب كل الحكومة و مجلس النواب و كمل خوذ حتى قرطاج.