رئيس الجمهورية يتحوّل إلى موقع انقلاب الحافلة ويحمّل المسؤولية لكل من تسبب في رداءة الطريق ويتعهد بالعمل على إعادة تهيئته وصيانته

Dimanche 01 Decembre 2019



Dimanche 01 Decembre 2019
وات - حمّل رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، خلال تحوّله مساء اليوم الأحد، إلى مكان حادث انقلاب الحافلة في جسر الغرفة، بمنعرج ريحان احمد، من منطقة عين السنوسي الواقعة بين ولايتي باجة وجندوبة، "المسؤولية لكل من سيثبت تسببه في بقاء الطريق الرابطة بين معتمديتي عمدون وعين دراهم على ذلك الوضع من الرداءة"، معتبرا أن "استخدام مثل الحافلة التي انقلبت جرما يرتكب في حق المسافرين.

ولدى معاينته مخلّفات هذا الحادث، من هيكل الحافلة وأمتعة الضحايا، عبّر رئيس الدولة الذي كان مرفوقا برئيس حكومة تصريف الأعمال، يوسف الشاهد، عن "قلقه إزاء تردّي البنية التحتية، خاصة في مثل هذه المناطق التي لم تشهد تغييرا مشهودا يضمن سلامة مستعملي الطريق الذي شهد هذا الحادث الأليم، مشددا على ضرورة تحسينه وصيانته من كل المخاطر التي ما زالت تهدد سلامة مستعمليه"، وفق ما استمع إليه من شهود عيان من أصيلي المنطقة الذين اشتكوا له "غياب الرقابة والمتابعة وبطء الأشغال وما يشوبها من فساد".


وخلال معاينتهما لموقع الحادث، استمع كل من رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة إلى عدد من المو اطنين القاطنين بالقرى المجاورة لمكان الحادث والذين أجمعوا على أن ذلك المكان "محل حوادث متواترة وهو يستوجب التدخل العاجل والجذري للحد منها".
وكانت الجهة قد شهدت في حدود منتصف نهار اليوم الأحد، انقلاب حادثة ذهب ضحيتها 24 قتيلا وإصابة حوالي عشرين شخصا حالتهم متفاوتة الخطورة، في حصيلة وقتية.


  
  
     
  

rtt-850861acff3e1edd02c4e0a320a2d4c5-2019-12-01 19:04:49






4 de 4 commentaires pour l'article 193628

Karimyousef  (France)  |Dimanche 01 Decembre 2019 à 20h 07m |           
D'accord l'infrastructure est médiocre,mais il ne faudrait pas minimiser la responsabilité du conducteur.
En Tunisie les gens conduisent très mal et la plupart des accidents sont dûs à des erreurs humaines.

MedTunisie  ()  |Dimanche 01 Decembre 2019 à 19h 47m |           
السائق هو الذي يتحمل المسؤولية وحالة الطريق يقدرها السائق و يمكنه تخفيض و زيادة السرعة حسب الحالة

RESA67  (France)  |Dimanche 01 Decembre 2019 à 19h 03m |           
Ce sont les autorités qui en sont les premiers responsables. Les habitants de la région ont à maintes reprises demandé aux autorités d’améliorer l’état des routes sans réussite. Les routes entre Béja et Ain Draham et Béja et Tabarka sont dangereuses et la région beaucoup souffert et souffre encore du régionalisme. A quand l’autoroute jusqu’à Tabarka? Ain Draham? Quand la route entre Ain Draham et Tabarka sera réparée et sécurisée?

Fessi425  ()  |Dimanche 01 Decembre 2019 à 18h 42m |           
إذا كانت هذه المنطقة شهدت عدة حوادث مميتة , فكيف يمكن على المسؤولين أن يسمحوا للسيارات و الحافلات أن تمرى منها ,ألا يكفي موتى و مصابين حتى نفقد اليوم 24 مواطنا ؟؟؟







En continu


الأربعاء 11 ديسمبر 2019 | 14 ربيع الثاني 1441
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
18:38 17:05 14:45 12:19 07:21 05:49

14°
16° % 58 :الرطــوبة
تونــس 12°
5.7 كم/س
:الــرياح

الأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
16°-1216°-1217°-1118°-1420°-11








Derniers Commentaires