مصر..مطالب بمنع تداول فيديو لانتحار فتاة بمجمع تجاري شهير



الأناضول - طالبت النيابة المصرية، مساء الجمعة، بـ"الامتناع عن تداول مقطع تصوير"، انتحار فتاة بمجمع تجاري شهير شرقي العاصمة القاهرة.

جاء قرار النيابة في بيان لها، بعدما لاقي مقطع فيديو متداول للواقعة انتشارا وتعاطفا واسعين بمنصات التواصل ووسائل إعلام عقب انتحار فتاة تدعي ميار محمد (23 عاما) في الساعات الأولي من صباح الخميس.

وأوضحت النيابة في البيان ذاته أنها "تلقت بلاغا بسقوط فتاة من الطابق السادس بالمجمع التجاري سيتي ستارز بمدينة نصر (شرقي العاصمة) ووفاتها إثر نقلها إلى المستشفى".

وأضافت: "تزامن ذلك مع ما رصدته وحدة الرصد بإدارة البيان بمكتب النائب العام من تداولٍ واسعٍ على مواقع التواصل الاجتماعي لمقطع مصور تضمن قفز الفتاة من الطابق المذكور ومحاولة أحد الأشخاص إثنائها عن ذلك".

ولفتت النيابة إلى أنها رصدت أيضا "تداول مقطع تصويرها وتباين الآراء حول سبب إقدام المتوفاة على الانتحار وتشكيك البعض في ذلك".

وأكدت أن هذا الأمر "من شأنه المساس بحرمات الحياة الخاصة التي لا صلة لها بالواقعة الجنائية محل التحقيق"

وأوضحت أنها "توصلت إلى سابق معاناة الفتاة من ضغوط نفسية لخلافات عائلية، وإفصاحها لصديقتها يوم الواقعة عن رغبتها في الانتحار، إذ انتهزت فرصة خلت فيها إلى نفسها فقفزت من علوٍ".

وقالت النيابة في البيان ذاته إنها "تهيب بالكافة بالامتناع عن تداول تصوير الواقعة مراعاةً لحقوق ذوي المتوفاة المكلومين ومشاعرهم".

ووفق صحيفة المصري اليوم الخاصة، "شيعت ظهر الجمعة جنازة الفتاة المنتحرة من مسجد السيدة نفيسة بالعاصمة القاهرة وسط انهيار أقاربها وأصدقائها"

بينما "ظهرت والدة الفتاة في حالة يرثى لها، إذ كانت منهارة وتمسك بالنعش الذي يحمل جثمان ابنتها"، وفق المصدر ذاته.

وأوضحت الصحيفة أن الفتاة طالبة في إحدى كليات طب الأسنان و"قفزت من الطابق السادس بالمول (المجمع التجاري) من أمام صالة المطاعم (أمام رواد المجمع)، وأنها استخدمت المقعد وطاولة أمامها لسرعة القفز من على الحاجز الزجاجي لأسفل" .

وأثار تداول مقطع الفيديو عبر منصات التواصل انتشارا واسعا لقصة الفتاة، بين رافض للنيل منها وداع لتفهم ظروفها أولا وبين من ينتقد إقدامها على ذلك.



Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 232598