كورونا..الاتحاد الأوروبي يعترف بشهادة اللقاح المغربية



الأناضول - الرباط -

تشارك حاليا 15 دولة خارج الاتحاد الأوروبي في نظام شهادة كوفيد-19 الرقمي.



أعلن الاتحاد الأوروبي، الأربعاء، اعترافه بشهادات اللقاح ضد فيروس كورونا، الصادرة في سبعة دول بينها المغرب.

وأوضح بيان صادر عن مفوضية الاتحاد الأوروبي أنه تقرر "معادلة" شهادات التطعيم التي تطبقها كل من المغرب وألبانيا وأندورا وجزر فارو وإسرائيل وموناكو وبنما.

وأضاف أنه سيتم ربط الدول المذكورة بنظام التطعيم في الاتحاد الأوروبي.

وأشار أن شهادات اللقاح التي تصدرها الدول السبع ستكون لها نفس مواصفات شهادة "كوفيد الرقمية للاتحاد الأوروبي".

وذكر البيان، أن الدول السبع المعنية ستعترف أيضا بشهادة التطعيم الصادرة عن الاتحاد الأوروبي، مؤكدة أن القرار سيسهل السفر الآمن المتبادل.

جدير بالذكر أنه يمكن للذين أكملوا الجرعة الثانية من اللقاح في المغرب الحصول على "شهادة لقاح" عبر تطبيق "لقاحي".

ويعد المغرب حاليا، البلد الإفريقي والعربي الوحيد، الذي حصل على اعتراف الاتحاد الأوروبي بشهادة التقليح التي يمنحها لمواطنيه.

ووفق معطيات الاتحاد الأوروبي، تم إصدار أكثر من 420 مليون شهادة كوفيد-19، وتشارك حاليا 15 دولة خارج الاتحاد الأوروبي في نظام شهادة كوفيد-19 الرقمي.

وفي ديسمبر/ كانون أول الماضي، صرح وزير الصحة المغربي، خالد آيت الطالب، بأن بلاده تعاقد على شراء 65 مليون جرعة من لقاحي "أسترازينيكا" و"سينوفارم".

فيما أصدر الملك محمد السادس، خلال الشهر ذاته، قرارا باعتماد مجانية التلقيح ضد كورونا لجميع المواطنين، حيث بدأت حملة التطعيم في 28 يناير/ كانون الثاني الماضي.

ووصل عدد المستفيدين من التطعيم، حتى الأربعاء، إلى 20 مليونا و561 ألف شخص من أصل نحو 36 مليونا، في وتيرة تطعيم تعد من بين الأسرع في العالم.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 232468