متحدثة البيت الأبيض: سنلعب دورًا مؤثرًا بالسياسية الخارجية

Photo EPA/Stefani Reynolds/POOL


الأناضول - واشنطن -

في أول مؤتمر صحفي لها بعد تنصيب جو بايدن رئيسًا للولايات المتحدة



شددت المتحدثة الجديدة باسم البيت الأبيض، جين بساكي، على أن الولايات المتحدة تعتزم لعب دور مؤثر في السياسية الخارجية في عهد إدارة الرئيس الجديد للبلاد، جو بايدن.

جاء ذلك في تصريحات أدلت بها بساكي في أول مؤتمر صحفي لها بالبيت الأبيض بعد أداء بايدن اليمين الدستورية إيذانًا ببدء مهام عمله رسميًا باعتباره الرئيس الـ46 في تاريخ الولايات المتحدة.

وأشارت في تصريحاتها أن الرئيس بايدن وقع 15 قرارًا تنفيذيًا، الأربعاء، ألغى من خلالها العديد من القرارات التي اتخذت في عهد الرئيس السابق، دونالد ترامب، معتبرة أن قيود السفر التي فرضت بحق بعض الدول الإسلامية خلال الإدارة السابقة "كرهًا للأجانب".

كما أوضحت أنه بلادها عادت من جديد لمنظمة الصحة العالمية، بموجب الأوامر التنفيذية التي وقعها بايدن، لافتة إلى أن الدكتور أنتوني فوسي، سيترأس الوفد الأمريكي للمشاركة ببرنامج تنظمه الصحة العالمية، الخميس.

وأدى الديمقراطي جو بايدن اليمين الدستورية ليصبح الرئيس الـ46 للولايات المتحدة في حفل تنصيب رسمي أقيم، الأربعاء، في مبنى الكونغرس، بحضور شخصيات سياسية ورؤساء سابقين.

وأكدت أن الرئيس بايدن، يركز حاليًا من أجل القضاء على هزيمة فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19)

وأكدت بساكي أنها ستقيم علاقات جيدة مع الصحافة وستكون شفافة، مضيفة "فلا شك أن أفضل طريقة لوقف المعلومات المضللة هي تبادل المعلومات".

- "الولايات المتحدة تعود إلى الطاولة العالمية"

وعن الزعماء الذين سيلتقيهم الرئيس بايدن، ذكرت بساكي أن أول مسؤول أجنبي سيلتقيه هو رئيس الوزراء الكندي، جوستين ترودو، وذلك يوم الجمعة المقبلة.

وأكدت أن الولايات المتحدة في ظل الإدارة الجديدة عازمة على لعب دور مؤثر بالسياسة الخارجية، مضيفة "لقد عادت أمريكا إلى الطاولة العالمية".

وفي رد منها على سؤال حول التحقيق الخاص بعزل ترامب، قالت بساكي "لقد تركنا الأمر لمجلس الشيوخ"، كما أكدت أن الكونغرس هو الذي سيبت في مسألة ما إذا كان الرئيس السابق، مسؤولًا عن اقتحام الكونغرس في 6 يناير/كانون ثان الجاري أم لا.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 219090