"بلومبرغ": أرامكو تبيع سندات بـ 8 مليارات دولار في وقت تشهد فيه صناعة النفط تراجعا في الأسعار



الأناضول - واشنطن - أوردت وكالة أنباء بلومبرغ الدولية، الأربعاء، أن عملاق النفط العالمي شركة أرامكو السعودية، باعت سندات بقيمة 8 مليارات دولار، موزعة على عدة شرائح، في وقت تشهد فيه صناعة النفط تراجعا في الأسعار.

وتسبب تراجع أسعار الخام عالميا في هبوط صافي أرباح الشركة بنسبة 45 بالمئة خلال الربع الثالث من 2020، أدى إلى عدم قدرتها على توليد نقود كافية لتمويل مدفوعات المساهمين، التي وعدت بأن تصل إلى 75 مليار دولار هذا العام.


وبحسب الوكالة، باعت الشركة شرائح تستحق خلال ثلاثة وخمسة و10 و30 و50 عاما، بينما تجاوزت قيمة الطلبات العالمية على السندات 50 مليار دولار.

واختارت أرامكو، بنوك سيتي غروب إنك، وإتش إس بي سي القابضة، وجي بي مورغان تشيس وشركاه، ومورغان ستانلي، وشركة الأهلي كابيتال، التي تتخذ من الرياض مقراً لها، للترويج للسندات.

وانخفض خام برنت القياسي بنسبة 35 بالمئة تقريبا هذا العام إلى حوالي 44 دولارا للبرميل، بالتزامن مع جائحة كورونا وعمليات الإغلاق التي تقوض الطلب على الطاقة.

وانخفض العائد على سندات الشركة البالغة 3 مليارات دولار المستحقة في عام 2029 إلى 2.12 بالمئة من 3.04 بالمئة في نهاية 2019.

وكانت الشركة التي تنتج بالمتوسط 10 ملايين برميل من النفط الخام يوميا، قد جمعت 12 مليار دولار في أول بيع لسندات دولية العام الماضي، عندما اجتذبت طلبات بقيمة 100 مليار دولار.

والأسبوع الماضي، عدلت وكالة "فيتش" للتصنيفات الائتمانية، النظرة المستقبلية لعملاق النفط العالمي شركة أرامكو السعودية، من "مستقرة" إلى "سلبية" مع تثبيت التصنيف على المدى الطويل عند مستوى "A".

وقالت "فيتش" في تقرير بحثي، إن الدافع وراء مراجعة النظرة المستقبلية لأرامكو إلى سلبية، هو إجراء تعديل مماثل للمملكة التي تعد المساهم الأكبر بالشركة.

وأشارت إلى أن أرامكو عرضة بشكل أكبر لمخاطر التحول في الطاقة، مقارنة بشركات النفط الكبرى، وخصوصا في أوروبا.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 215250