أبو يعرب...‎



خالد الهرماسي

تنويه: الرئيس قيس سعيد هو إنسان و الكمال لله وحده الواحد الأحد الفرد الصمد رب العالمين


أقل ما يمكن قوله في تدوينة ما يسمى بالمثقف أبو يعرب المرزوقي أنها سقط المتاع من صنف الكيتش حيث أخرج فيها هذا الشبه مثقف كل الحقد و الكفر الثقافي الذي في داخله و العنصرية و الفاشية و نبذ الآخر مهما كان

أبو يعرب المرزوقي كان أكثر تطرفًا و حدة من الكيان الغاصب الصهيوني في شتمه و قذفه رئيس الجمهورية قيس سعيد بكل وقاحة و قلة حياء

يا لها من صدفة أن يلتقي هذا الدجال أبو يعرب المرزوقي مع أجهزة الكيان الصهيوني في تشويه قيس سعيد جراء موقف تونس من جريمة القرن و العار التي لم يتجرأ هذا الشبه مفكر و مثقف و فيلسوف ان يفتح فمه ليقول و لو كلمة فيها لأن لحم و شحم كتفيه و رأسه من عند بني صهيون

قيس سعيد ليس فوق النقد أو هو مقدس حتى لا يقع نقده لكن ما فعله أبو يعرب الصهيوني هو عين القذارة و البؤس الفكري و العمالة و الزبانية

أخطر ما في تدوينة أبو يعرب الصهيوني هو تهديده المبطن للرئيس قيس سعيد حيث حدد مدة زمنية بشهرين لنهاية الرئيس سعيد!!!

وهذا أمر في غاية الخطورة كيف له ان يقول مثل هكذا كلام مشفر نشتم منه رائحة قذرة و أشياء مريبة و خطيرة بصدد التحضير لاستهداف تونس عن طريق عملية أمنية قذرة قد تطال رئيس الجمهورية لقدر الله

على النيابة العمومية التحرك عاجلًا للتحقيق مع أبو يعرب الصهيوني عن مصادره التي اعتمد عليها في تحديد الزمن المتبقي لقيس سعيد لان ما كتبه له تفسير واحد فقط ان أمن تونس مهدد و أن حياة رئيس الجمهورية قيس سعيد في خطر

مسائلة أبو يعرب الصهيوني هي مسألة أمن قومي

Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 197786

Jugurtha_tn  ()  |Mardi 11 Février 2020 à 08h 10m |           
هذا المقال و مقال المرزوقي في نفس المستوى