محمد الناصر : على الحكومة المرتقبة أن تعيد الثقة داخليا وخارجيا



وات - اعتبر رئيس مجلس نواب الشعب السابق (ورئيس الجمهورية بالنيابة السابق) محمد الناصر، اليوم الإثنين، أنه من الضروري، عند تكوين الحكومة المرتقبة، السعي إلى إعادة الثقة داخليا وخارجيا.

ودعا الناصر، في تصريح إعلامي عقب لقائه المكلف بتشكيل الحكومة الياس الفخفاخ اليوم الإثنين بقصر دار الضيافة بقرطاج، إلى تكوين حكومة واضحة البرامج تحوز على ثقة التونسيين في حاضرهم ومستقبلهم بالإضافة إلى ثقة الدول الصديقة والمنظمات الدولية والمستثمرين.
وأضاف أن إعادة بناء الثقة يستوجب وضع خطة مستقبلية وبعيدة المدى باعتبار أن تونس ليست فقط بصدد تشكيل حكومة لتسيير البلاد مدة خمسة سنوات، بل هي بحاجة إلى رؤية تمتد إلى عشرات السنين.


وبخصوص الأحزاب المشاركة في الحكومة، أكد الناصر أنه على نفس المسافة من كافة الأحزاب، نافيا التطرق إلى هذا الشأن مع المكلف بتشكيل الحكومة.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 196916