مشروع توأمة بين تونس والاتحاد الأوروبي تعزيزا للامركزية العمل الثقافي

Mercredi 14 Février 2018



Mercredi 14 Février 2018
بــاب نــات - خصصت جلسة العمل التي التأمت صباح الأ ربعاء بمقر ولاية بن عروس بحضور خبراء أوربيين من فرنسا وبلجيكا لبحث مشروع توأمة في قطاع الثقافة بين تونس و الاتحاد الأوروبي بهدف تعزيز قدرات وزارة الشؤون الثقافية في إرساء سياستها لدعم لامركزية العمل الثقافي.
وتولى المدير العام المساعد بالإدارة العامّة للعمل المحلي بوزارة الجماعة الناطقة بالفرنسية ببلجيكا "جون ميشال فواق "Jean Michel Fueg تقديم التجربة البلجيكية في مجال العمل الثقافي، التي تعتمد وفق تأكيده على توزيع الأدوار بين المتدخلين من خلال منظومة قانونية تقوم على إصدار الأوامر بهدف التمويل دون التدخل في عملية البرمجة في مختلف التظاهرات الفنية.

وأكد المدير الجهوي للشؤون الثقافية " ببروتاني Bretagne " بفرنسا " ميشال روسال " Michel Roussel على خصوصية التجربة الفرنسية التي تقوم على إبرام اتفاقيات شراكة وتعاون بين مختلف المتدخلين في الشأن الثقافي سواء لتيسير عملية التمويل أو لضبط البرامج الثقافية التي ينبغي أن تراعي توجهات عامة وفئات معينة مثل الشباب والطفولة وغيرهما.


وأوضح المندوب الجهوي للثقافة ببن عروس عز الدين العبيدي أن الدولة التونسية، وفي إطار دعم حرية الفعل الثقافي لاسيما بعد 14 جانفي 2011 ، توفر الفضاءات وتضع التوجهات الكبرى وتدعم المشاريع الثقافية ويبقى المجلس الجهوي والبلديات والمجتمع المدني الأطراف الفاعلة على مستوى الجهات.
وأكد على التنوع في برمجة المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية بالجهات مراعاة لمتطلبات متساكني الجهة وخصوصياتها.
ومن جانبه أوضح والي بن عروس رئيس المجلس الجهوي عبد اللطيف الميساوي أن الدولة التونسية تتوجه في تشريعاتها نحو دعم اللامركزية المنصوص عليها في دستور 2014 ومزيد تشريك المجتمع المدني وهو توجه سيتعزز أكثر بعد الانتخابات البلدية، وفق قوله، معلنا في هذا الشأن عن تعويض هيئات المهرجانات الجهوية بجمعيات ستتولى لاحقا تسيير التظاهرات الفنية والثقافية الكبرى في مختلف جهات البلاد.

وتأتي زيارة الخبراء الأوروبيين بهدف الاطلاع على آليات العمل الجهوية في مجال الثقافة والتراث وضبط ملامح مشروع التوأمة بين وزارتي الشؤون الثقافية التونسية والفرنسية لوضع خطة عمل لاحقة لتعزيز اللامركزية الثقافية.
ويتضمن البرنامج بالخصوص زيارة ميدانية لكل من بلديتي مرناق ومقرين ولقاء مع ممثلي عدد من الجمعيات الثقافية، إلى جانب زيارتين لكل من المندوبية الجهوية للتربية والمندوبية الجهوية للشباب والرياضة.
سارة


  
  
  
  
cadre-f17de60eb03d2b2b3234769bf08198b4-2018-02-14 14:25:50






1 de 1 commentaires pour l'article 156039

Mandhouj  (France)  |Mercredi 14 Février 2018 à 16h 05m | Par           
إذا كل الأحزاب خاءفۃ من عدم القدرۃ علی المشاركۃ خاصۃ منها الصغری , و أن هناك خوف من تغول حزب معين ! لماذا يتكلم المسوءول التونسي عن اللامركزيۃ ! ؟ و و و ؟ لصنع صورۃ خاطءۃ عن الواقع التونسي!؟





En continu








Radio Babnet Live: 100% Tarab



Derniers Commentaires