باجة: تكليف فرقة مختصة للكشف عن الاطراف الضالعة في قضية تحويل أموال بالمستشفى المحلي بتبرسق

Mercredi 06 Decembre 2017



Mercredi 06 Decembre 2017
بــاب نــات - أفاد المساعد الأول لوكيل الجمهورية بالحكمة الابتدائية بباجة، رياض بن البكري، اليوم الاربعاء، بأنه تم تكليف فرقة مختصة لاجراء بحث معمق في قضية تحويل أموال بالمستشفى المحلي بتبرسق من ولاية باجة والكشف عن كافة الاطراف الضالعة في ذلك.

وأوضح ذات المصدر، خلال لقاء مع مراسلة (وات) بالجهة، أنه ثبت، إثر جرد أولي لحسابات المستشفى لسنتي 2016 و2017 ، انه تم تحويل اكثر من 230 الف دينار نحو 20 حسابا لأشخاص لا يمتّون بصلة للمستشفى، وتم في هذا الصدد إصدار بطاقتي تفتيش و تحجير سفر في حق مدير المستشفى، وفتح تحقيق ضده من أجل استيلاء موظف عمومي على أموال عمومية وضعت تحت يده بمقتضى وظيفته، ومن أجل تقليد طوابع السلطة العمومية واستعمالها في التدليس، مؤكدا أن التدقيق متواصل وسيشمل السنوات السابقة حتى سنة 2013 .
وبيّن أن فتح التحقيق تم بعد إجراء تفقد من وزارة المالية وليس من وزارة الصحة كما هو متداول، وقد تم هذا الاجراء بعد ورود شكاية لوكيل الجمهورية بباجة من السيد وزير المالية بتاريخ 30 نوفمبر 2017 تفيد بوجود شبهة فساد وتجاوزات خطيرة بالمستشفى المحلي بتبرسق، حيث اتضح، إثر عملية التفقد التي أجراها 4 متفقدون يرجعون بالنظر للقباضة المالية بباجة، وجود تحويلات مشبوهة نحو 20 حسابا تابعة لأشخاص لا علاقة لهم بالمستشفى فضلا عن الاشتباه في وجود تدليس في أختام الصيدلية المركزية باعتبار أن المبالغ المحولة لم تصل الى الصيدلية المركزية.

وأبرز أنه بناء على هذه المعطيات، تم إدراج المشتبه به، الذي لم يتم القبض عليه إلى الآن، بقائمات التفتيش، إلى جانب فتح بحث تحقيقي لدى قاضي التحقيق الأول بالمكتب الاول للمحكمة الابتدائية بباجة، ملاحظا أن الابحاث تجري حثيثة للكشف عن كل من له علاقة بهذا الموضوع الذي خلف صدمة كبيرة لدى متساكنى تبرسق.
شريفة/يسر


  
  
  
  
cadre-a76b0df319524f90a3e677a58d109ee5-2017-12-06 20:08:04






6 de 6 commentaires pour l'article 151981

BenMoussa  (Tunisia)  |Mercredi 06 Decembre 2017 à 20h 53m |           
المقال الاصلي كان تحت عنوان "برقية تفتيش ضد مدير مستشفى بتهمة اختلاس مبلغ مالي تجاوز المليون دينار" وهو موضوع تعليقي السابق الذي ربما بدا غريبا ولا علاقة له بالمقال كما هو الان
والمقال في صيغته الجديدة يؤكد ما كنت ذهبت اليه "انها عملية مستحيلة بدون تواطئ كبير وواسع"

BenMoussa  (Tunisia)  |Mercredi 06 Decembre 2017 à 14h 18m |           
سرقة مليون دينار من طرف شخص واحد ومن بند واحد في ميزانية مستشفى محلي كلام لا يصدقه عاقل
كم اساسا ميزانية المستشفى المحلي ؟ وهل تقع مقارنة المصاريف بالميزانية؟ وكيف تقارن بميزانيات ومصاريف بقية المستشفايات المحلية؟ ثم من يشتري الادوية الوزارة ام المستشفيات؟ ومن يعطي الاذون بالدفع؟ ومن يراقب الميزانية؟
انها عملية مستحيلة بدون تواطئ كبير وواسع

Mongi  (Tunisia)  |Mercredi 06 Decembre 2017 à 12h 35m |           
يا خويا مسالم : هل من قطعت يده من أجل السرقة سيبقى في وظيفته ؟ وحتّى وإن بقي في وظيفته فإنّه لن يكرّر السرقة. لأنه في هذه الحالة سوف تقطع رجله. الذي يشجع الناس على التمادي في اقتراف السرقات وكل الجرائم هو التراخي في تنفيذ الأحكام وخاصة أحكام الله. مع تحياتي.

MOUSALIM  (Tunisia)  |Mercredi 06 Decembre 2017 à 12h 21m |           
@Mongi وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا جَزَاءً بِمَا كَسَبَا نَكَالًا مِّنَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (38) القطع أخي الكريم ليس قطعا للعضو بما أنه يشمل اليدين بل هو قطع الطريق نحو السرقة يعني عبر المنع التام من كل الوظائف المصرفية أو عبر السجن أو الجمع بينهما .والسارق هنا هو المحترف وليس من سرق .

Nasehlelleh  (Tunisia)  |Mercredi 06 Decembre 2017 à 11h 43m |           
يجب ان يشمل البحث كل من قام بالتفقدات اثناء مدة الاختلاس حتى تحدد المسؤوليات وكشف من يغطي على هاته السرقات التي تنخر الاقتصاد والبلاد

Mongi  (Tunisia)  |Mercredi 06 Decembre 2017 à 10h 44m |           
اقطعوا يده فستختفي السرقات من البلاد.





En continu







Radio Babnet Live: 100% Tarab



Derniers Commentaires