د نوال الشاوش : أسبوعين وسنجبر على اختيار من سيعيش ومن سيموت…



قالت الأستاذة نوال شاوش أخصائية الأمراض الرئوية بمستشفى عبد الرحمان مامي بأريانة لدى حضورها في برنامج تونس اليوم على قناة الحوار التونسي إن الوضع في تونس كارثي و إن السيناريو الإيطالي بهذه الطريقة سيكون مصير تونس نظرا لعدم الالتزام بالبروتوكول الصحي.

و أضافت الشاوش قولها "أسبوعين فقط وسنضطر للإختيار بين من سيعيش و من سيموت" مؤكدة أن تجهيز المستشفيات بأسرة انعاش لن يحل الإشكال لأن الإشكال الحقيقي يتمثل في نقص العنصر البشري.


و شددت الشاوش على أن الحل الوحيد اليوم هو ارتداء الكمامات و الإلتزام بقواعد التباعد الإجتماعي لأنه ليس هناك امكانية لإعادة الحجر السياسي الشامل لأسباب سياسية.

يذكر أن تونس سجلت بتاريخ 29 سبتمبر الجاري، 19 حالة وفاة جديدة لدى المرضى بفيروس "كورونا" .
وبلغت حصيلة الاصابات الجديدة المسجلة 1008 حالة إصابة مؤكدة في حين ارتفع عدد المرضى الخاضعين للاقامة بالمستشفيات الى 341 مريضا.

وشهدت نسبة التحاليل الايجابية من مجموع التحاليل المجراة، يوم أمس، استقرارا عند 6ر25 بالمائة فيما بلغ عدد المرضى تحت جهاز التنفس الاصطناعي 47 مصابا، مقابل 102 مريضا آخرين يتلقون العلاج بأقسام العناية المركزة.

وتبعا لذلك، وصل العدد الجملي للاصابات بالفيروس التاجي إلى 18413 حالة اصابة منذ شهر فيفري الماضي، فيما قدر إجمالي نسبة التحاليل الايجابية المجراة بحوالي 9ر7 بالمائة.



Commentaires


4 de 4 commentaires pour l'article 211972

Citoyenlibre  (France)  |Jeudi 01 Octobre 2020 à 16h 34m |           
يا استاذة أغلبية جاهلين انت تفهم فيهم وهوما يتهمو فيك ،،، ،،،، قالولك ربي يخطار موش انت ،،،

Observateur  (United States)  |Jeudi 01 Octobre 2020 à 12h 53m |           
كيف إلي ماكمشي تمارسوا فيها سياسة الإنتقاء من عشرات السنين

BenMoussa  ()  |Jeudi 01 Octobre 2020 à 12h 41m |           
أسبوعين وسنجبر على اختيار من سيعيش ومن سيموت…
ما شاء الله هي التي تختار من يحيا ومن يموت
هذا ادعاء للربوبية يعاقب عليه القانون
يجب وضع حد لهذه الادعاءات وايقاف من يدعون الالوهية وعلم الغيب ويبثون الاحباط والياس
انهم مجرمون بل هم ارهابيون قاتلهم الله وابعدهم عنا

Ra7ala  (Saudi Arabia)  |Jeudi 01 Octobre 2020 à 12h 37m |           
بيدكم فقط أن تختاروا من تعالجون ومن تتكرون لمصيره لكن الله وحده يختار من يعيش ومن يموت وقد يموت الذي عالجتموه ويعيش الذي تركتموه