ماير حبيب لروني الطرابلسي: انت تدافع عن حكومة اسلامية كرهها اعمى لاسرائيل



باب نات - رد النائب الفرنسي ماير حبيب على وزير السياحة التونسي ، بعد الجدل الذي أثاره دعوة حبيب لمقاطعة السياحة التونسية جراء مطالبة رئاسة الجمهورية بفتح تحقيق بخصوص مشاركة لاعب إسرائيلي في دورة تنس استضافتها بلادنا.

ودعا ماير حبيب في رسالته أن تونس تسيرها حكومة إسلامية كرهها أعمى لدولة الاحتلال بعد أن كانت في يوم ما مضربا للأمثال في حقوق المرأة والتسامح وقبول الآخر، مستدلا في هذا الإطار بزيارته الأولى إلى تونس سنة 2005 على هامش القمة العالمية للمعلومات رفقة الوزير الإسرائيلي سيلفان شالوم (ينحدر ولاية قابس) وقد تم استقبالهما بحفاوة من قبل السلطات التونسية أنذاك.


وقال النائب الفرنسي" تونس بلد عزيز على قلبه، إلا أن رفض الاعتراف بدولة الاحتلال هو شكل من أشكال معاداة السامية وهو الرأي الذي يسانده الرئيس الفرنسي الحالي إيمانويل ماكرون، معربا عن خيبة أمله عندما يرى دولة الاحتلال تبرم اتفاقيات سلام مع كل من مصر والأردن، وستعقبها اتفاقيات أخرى مع السعودية والإمارات والمغرب، لكن تونس تختار طريقا مخالفا وهو السير على نهج إيران، إذ أن رئيس الدولة قيس سعيّد يعتبر تطبيع العلاقات مع الصهاينة ''خيانة كبرى''.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 198008