Médias

وزارة الداخلية تؤكد عدم تعرض بدرة قعلول لمحاولة اغتيال



Dimanche 19 Mars 2017
بــاب نــات - أوضحت وزارة الداخلية ، بشأن ما راج عن تعرض مديرة المركز الدولي للدراسات الأمنية والعسكرية بدرة قعلول إلى محاولة اغتيال بطلق ناري داخل سيارتها من طرف مجهولين، أنه، ووفق المعاينات الأولية، تمت ملاحظة وجود آثار خدش صغير بالبلور الخلفي ناتج عن حجارة .

وأضافت في بلاغ لها اليوم الأحد، أنه لم يتم العثور على أي ظرف لطلق ناري، خلال تمشيط المكان، مشيرة إلى أنه قد تم تسخير فريق من مصالح الشرطة الفنية والعلمية وفريق تفتيش مباشرة على إثر تقدم قعلول بشكاية حول تعرض سيارتها لطلق ناري على مستوى البلور الخلفي .
كما بينت أنه قد تم استفسار سكان الجهة وأفادوا أنه لم يتم الاستماع إلى طلق ناري في المكان وأن الأبحاث الأمنية ماتزال متواصلة.
يذكر أن مديرة المركز الدولي للدراسات الأمنية والعسكرية بدرة قْعلول، نشرت مساء أمس السبت على صفحتها على موقع فايسبوك تدوينة جاء فيها : "تعرضت مديرة المركز الدولي للدراسات الأمنية والعسكرية بدرة قْعلول إلى محاولة اغتيال داخل سيارتها من طرف مجهولين بواسطة سياراتين معدة للكراء وأكدت تعرضها لطلق ناري بواسطة سلاح مزود بكاتم صوت ولكن ما لم يتوقعه الجرذان وأن بلور السيارة مضاد للرصاص.
وقد جدت الحادثة بمنطقة منوبة على مقربة من محل سكناها على الساعة 16.35".
وأفاد مصدر أمني لمراسلة (وات) بمنوبة، بأن المعاينة الأولية التي قامت بها المصالح الأمنية بمنطقة الأمن الوطني بمنوبة لسيارة بدرة قعلول، "لم تثبت وجود أي أثر لطلق ناري أو ما شابه، بل إن الأمر تعلق بمجرد خدش صغير على مستوى البلور الخلفي"، وفق تعبيره.

وأضاف المصدر ذاته أن التحريات الميدانية وشهادات المواطنين القريبين من مكان الحادثة، الذي يشهد أشغال تهيئة، لم تثبت حدوث أي شيء يسترعي الانتباه ويثير الريبة.

وكانت مديرة المركز الدولي للدراسات الأمنية والعسكرية بدرة قْعلول، نشرت مساء السبت على صفحتها على موقع فايسبوك تدوينة ذكرت فيها التالي: "تعرضت مديرة المركز الدولي للدراسات الأمنية والعسكرية بدرة قْعلول إلى محاولة اغتيال داخل سيارتها من طرف مجهولين بواسطة عدد 2 سيارات معدة للكراء وأكدت تعرضها لطلق ناري بواسطة سلاح مزود بكاتم صوت ولكن ما لم يتوقعه الجرذان وأن بلور السيارة مضاد للرصاص. وقد جدت الحادثة بمنطقة منوبة على مقربة من محل سكناها على الساعة 16.35".

Publié le:2017-03-19 19:48:15


rtt-3055a089cffae7c29c8942e5eb534a2a-2017-03-19 19:48:15

  
  
  
  





15 de 15 commentaires pour l'article 140101

Jamel Eddine Chakroun  (Tunisia)  |Dimanche 19 Mars 2017 à 22h 20m |           
أرادت الدكتورة قعلول أن تلفت اليها الانتباه - وهي التي يجهلها ويجهل المركز الدولي للدراسات الأمنية و العسكرية الذي تشرف عليه الغالبية العظمى من أبناء تونس و لايفكر أي منهم فيها فما بالك في اغتيالها - فادعت أنها تعرضت لمحاولة اغتيال و خلقت سيناريو لذلك من نسج الخيال( سيارتان بالكراء يمتطيها مجهولون- مسدس كاتم للصوت - زجاج سيارة ضد الرصاص الخ...) و حددت بالتدقيق المكان و الزمان واذا بكذبتها تفتضح في أقل من اربع و عشرين ساعة و تطلع الحكاية "كذبة
أفريل" قبل موعدها بأيام...مسكينة تونس

Mandhouj  (France)  |Dimanche 19 Mars 2017 à 21h 55m |           
فجعة ، بلا وجعة ، إن شاء الله ...

Sinbad  (Qatar)  |Dimanche 19 Mars 2017 à 21h 34m |           
المركز لا وجود له أصلا ومجرد شماعة وهمية للكذب على الشعب من قنوات فرانسا
لا توجد محاولة اغتيال بل سيارة على وجه الكراء تسير بسرعة فائقة فانطلقت حجرة من الطريق وصدمت سيارة الدكتورة بدون دكتورا ولأنها تتوهم أنها شخصية مهمة أسرعت لتقديم شكوي من الفجعة حيث تحول صوت اصطدام الحجر بصوت الرصاص
الداخلية فشت عجلة نسمة والحوار التونسي ومن لف لفهم لتلهية الشعب باغتيال وهمي

Aziz Naceeur  (Qatar)  |Dimanche 19 Mars 2017 à 15h 30m |           
مذا يحدث في تونس بعد قتل التمساح ها هي بقرة تتعرض لمحاولة إغتيال
يريدون تشويه سمعة البلاد لدى منظمات الرفق بالحيوان في العالم

Khaldi Mon  (Tunisia)  |Dimanche 19 Mars 2017 à 13h 03m |           
نحلف ونبصم بالعشرة أنها تكذب ثم لقد شاهدتها تتحدث على إحدى قنوات الرخص وكم كانت تافهة وسطحية بل جاهلة لكن مع الأسف هي والتافهون مثلها تفتح لهم منابر إعلام عبدالوهاب عبدلله

Maxii Melinoss  (Tunisia)  |Dimanche 19 Mars 2017 à 10h 15m |           
اصوب : حتى هي فترة صعيبة على وزراء ونواب النداء وكثرت فضائحهم

Maxii Melinoss  (Tunisia)  |Dimanche 19 Mars 2017 à 10h 13m |           
اضيف على رواية السيدة المديرة ان الرامي احول العينين لهذا السبب الرصاصة لم تخترق الزجاج مباشرة والحمدلله على سلامتها من هذا المجرم الذي رأى هدفه بجانب السيارة نظرا لحوله ولم يراها داخل السيارة .وان شاء الله هذا آخر البأس حتى فترة سخونة علىوزراء زنواب النداء وكثرت فضائحهم
ويجب تلهية الناس في شيء من هذا القبيل.والعاقبة لنجات تونس من شرورهم.

Lechef  (Tunisia)  |Dimanche 19 Mars 2017 à 09h 02m |           
Il pourrait s'agir d'un '' projectile d'une pierre coincée sous les roues de la voiture. Cette pierre a atteint la pare-prise de la voiture ''.
Un tel jet cause un très grand bruit et la puissance de la frappe est fonction croissante de la vitesse de la voiture, c'est à dire , si la vitesse augmente, la frappe est plus puissante.
En conclusion : C'est une action très probable qui fait peur à tout conducteur . Donc, dans le cas d'un politicien avec les conditions actuelles de - risque de terrorisme - , elle avait raison d'avoir peur , mais je pense que mon interprétation serait très proche de la réalité , en absence de signes - terroristes -

Abouahmed Soiaihi  (Tunisia)  |Dimanche 19 Mars 2017 à 06h 51m | Par           
من نصدق؟

Ahmed Beyoub  (France)  |Dimanche 19 Mars 2017 à 06h 04m |           
حادث وقع أو غير ذلك ستثبته التحريات
تكذيب المرأة وسبها عيب وسذاجه

Cartaginois2011  (Tunisia)  |Samedi 18 Mars 2017 à 23h 22m | Par           
المركز الدولي العالمي العابر للقارات الذي يمثل جميع دول العالم التي تترأسه يمكن أن يقرر الانتقام من تونس

Tuttifrutti  (Singapore)  |Samedi 18 Mars 2017 à 23h 12m |           
الخبيرة المزعومة في الشّؤون الأمنيّة والعسكريّة ورئيسة ما يسمّى بالمركز الدّولي للدّراسات الإستراتيجيّة والأمنيّة والعسكريّة ونقصد بها الدّكتورة بدرة قعلول فهي تفهم في كلّ شيء ما عدا الأمور الأمنية والعسكريّة ورغم ذلك تجدها تصرّ على تحليل أشياء لا تفهم فيها (؟؟؟)...والله عيب أن تفتح المنابر الإعلامية الرّخيصة أبوابها لكلّ من هبّ ودبّليصـدع رؤوسنا ويصمّ آذاننا بتحاليل جوفاء تافهة لا علاقة لا بالموضوع (؟؟؟)... ومسكين المشاهد أو المستمع
المتلقّي الذي إعتقد في جديّة خبراء آخر زمان من صنف "خرّ - طرّ"و "ترّ- فرّ"

Hassine Hamza  (Tunisia)  |Samedi 18 Mars 2017 à 22h 55m |           
هل المركز الدولي للدراسات الاستراتيجية الأمنية والعسكرية

غير قادر على حماية مديرته من محاولات الاغتيال ؟

...

مالا باش مركز ؟

باش دولي ؟

باش استراتيجية ؟ باش أمنية ؟ باش عسكرية ؟


Sly  (Tunisia)  |Samedi 18 Mars 2017 à 22h 51m |           
كاذبة

Fethi Mnasri  (Tunisia)  |Samedi 18 Mars 2017 à 22h 39m |           
رخص الرصاص في تونس ...حتى ولو يطلقو فيه على بدرة قعلول ...يمكن يكون الموساد ...كما اغتالو العالم الزواري ...يحبو يغتالو العالمة بدرة قعلول ...ياخي هي اصلا شنوة ميدانها ؟؟؟؟؟؟




En continu
Indicateurs Banque Centrale


  






Radio Babnet Live: 100% Tarab
NOS PARTENAIRES


Derniers Commentaires