كازاخستان تتخذ إجراءات جديدة عقب أحداث الشغب الأخيرة التي كبدت البلاد خسائر في الأرواح والأموال




وكالات - أصدر رئيس وزراء كازاخستان عليخان سمايلوف، تعليماته لوزارة الاقتصاد بصياغة مشروع برنامج عمل حكومي للعام الحالي بحلول 20 يناير، وأوعز بوضع مقترحات لإصلاح القوات المسلحة والاستخبارات.


وأشار سمايلوف الذي تم تعيينه مؤخرا، إلى أن رئيس الدولة أصدر تعليماته بصياغة برنامج عمل حكومي لعام 2022 في غضون ثلاثة أسابيع.

ووفقا له، فإن الإجراءات المخطط لها في البرنامج يجب أن تكون قابلة للتنفيذ هذا العام، والعمل على مستوى عالي من الجودة.


وقال: "إنني أوعز إلى وزارة الاقتصاد الوطني مع هيئات ومؤسسات الدولة بوضع مشروع برنامج وتقديمه إلى الحكومة بحلول 20 يناير".
..



كما أوعز سمايلوف في الاجتماع الأول للحكومة الجديدة، اليوم الأربعاء، إلى وزارة الدفاع بوضع مقترحات لإصلاح القوات المسلحة والاستخبارات، وقال: "على وزارة الدفاع والجهات المعنية أن تعمل على وضع مقترحات لإصلاح القوات المسلحة ومجتمع المخابرات وزيادة القدرة الدفاعية للجيش بشكل جذري وتقديمها إلى جهاز مجلس الأمن للاجتماع المقبل".

من ناحية أخرى، قال وزير الصناعة، كايربيك أوسكينباييف، إن مطار ألما-آتا جاهز من الناحية الفنية لاستئناف عمله.

من جهته اعتمد البنك الوطني ووكالة المراقبة المالية ووكالة تنظيم وتنمية السوق المالية أمرا يهدف إلى تعزيز الرقابة على السحب غير المشروع للأموال من البلاد.

يذكر أن كازاخستان شهدت منذ مطلع شهر يناير الحالي مظاهرات حاشدة رافقتها أعمال عنف واسعة، انطلقت في البداية من مدينتي جاناوزين وأكتاو باحتجاجات على ارتفاع أسعار الغاز المسال إلى ضعفين.

وانتشرت المظاهرات بعد ذلك في مناطق أخرى من البلاد، بما في ذلك ألما-آتا، أكبر مدينة في كازاخستان، بينما اندلعت اشتباكات مسلحة دامية واسعة أدت إلى مقتل عشرات الأشخاص وإصابة الآلاف، بما في ذلك في صفوف المحتجين وقوات الأمن.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 239372