ترامب يتعهد بالكشف عن إقراراته الضريبية وبايدن يرد: إن شاء الله



الأناضول -

خلال المناظرة الأولى بين مرشحي الرئاسة عن الحزب الجمهوري، الرئيس دونالد ترامب، وعن الحزب الديمقراطي، نائب الرئيس السابق، جو بايدن




أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، فجر الأربعاء، استعداده للكشف عن إقراراته الضريبية، ليرد عليه مرشح الرئاسة جو بايدن بالعربية "إن شاء الله".
جاء ذلك في المناظرة الأولى بين مرشحي الرئاسة عن الحزب الجمهوري، الرئيس دونالد ترامب، وعن الحزب الديمقراطي، نائب الرئيس السابق، جو بايدن.

ووجه المحاور خلال المناظرة سؤالا لترامب بالقول: هل لك أن تخبرنا كم دفعت ضرائب دخل فيدرالية في عامي 2016 و2017، ليجيب ترامب: ملايين الدولارات.

وسأله المحاور مجددا للتأكد: دفعت ملايين الدولارات؟ ليرد ترامب: نعم ملايين الدولارات وستتسنى لكم فرصة رؤيتها".

"هل دفعت الملايين من الدولارات؟ (كضرائب)" ليجيب ترامب: "نعم ملايين الدولارات وستتسنى لكم فرصة رؤيتها".

وقاطعه جو بايدن بالقول: "متى؟ إن شاء الله" بنبرة قال مغردون إنه يعني بها النفي؛ أي أن ترامب لن يفعل.

وتفاعل مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي مع الكلمة التي قالها بايدن في المناظرة.

وعلق "كاظم الوائلي" الذي يعرف نفسه في تويتر بأنه المستشار السابق للتحالف الدولي ضد داعش بالقول: منذ حرب الخليج الثانية لهذا اليوم دخلت جملة "ان شاءلله" في قاموس اللغة الانكليزي لتوصيف الشخص الذي لم يفِ بوعوده.

وقالت مغردة أخرى تدعى "جوهانا بويان" إن "بايدن استخدم كلمة إن شاء الله (...) لكنه يقصد إن ذلك لن يحدث أبدا".


Commentaires


4 de 4 commentaires pour l'article 211932

Mandhouj  (France)  |Mercredi 30 Septembre 2020 à 18h 10m |           
L'Europe comme les USA vivent un moment de recul démocratique très grave : division des sociétés , banalisation des discriminations.

Il faut revenir aux fondamentaux des droits de l'homme et des peuples.

Mandhouj  (France)  |Mercredi 30 Septembre 2020 à 18h 07m |           
Si avec la mondialisation le rêve démocratique est mort, avec Trump il est enterré.

Mandhouj  (France)  |Mercredi 30 Septembre 2020 à 18h 06m |           

Abid_Tounsi  (United States)  |Mercredi 30 Septembre 2020 à 16h 49m |           
للأسف فإن الكثير من الأمريكيين يقصدون بها "لن يحدث ذلك"... و هذا من جراء دعوة الحال التي أساء لها المسلمون كسفراء للأمة، لكن بتكرار إخلاف الوعد و عدم الالتزام بالوعد مع اقترانها بكلمة "إن شاء الله"، حتى أصبحت تقال كناية عن إخلاف الوعد.