نواف الأحمد يؤدي اليمين الدستورية أميرا للكويت



الأناضول - أدى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، الأربعاء، اليمين الدستورية أميرا للكويت، خلفا للراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

ووفق بث للتلفزيون الرسمي، أدى نواف الأحمد اليمين الدستورية أميرا جديدا للكويت، أمام مجلس الأمة، بحضور رئيسي وأعضاء السلطتين التشريعية والتنفيذية، وعدد من كبار الشيوخ والشخصيات في البلاد.


وتلا نواف الأحمد نص اليمين الدستورية: "أقسم بالله العظيم أن احترم الدستور وقوانين الدولة، وأذود عن حريات الشعب ومصالحه وأمواله وأصون استقلال الوطن وسلامة أراضيه".

وفي الكويت، "إذا خلا منصب الأمير نودي بولي العهد أميرا"، بحسب الدستور وقانون توارث الإمارة، إذ تنص المادة الرابعة من الدستور، والمادة الأولى من قانون توارث الإمارة، على أن "الكويت إمارة وراثية في ذرية مبارك الصباح".

ومنذ 14 عاما، يشغل الشيخ نواف منصب ولي عهد الأمير الراحل، وذلك بعد سنوات من تعلم القيادة في "بيوت الحكم"، والتدرج في مناصب أمنية رفعية المستوى، حتى وصف بأنه "الأب الروحي للأمن والاستقرار".

ويعد نواف (83 عاما) الأمير السادس عشر للكويت، خلفا للراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الذي وافته المنية الثلاثاء في الولايات المتحدة، حيث كان يتلقى العلاج.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 211899