الكرملين: بوتين وماكرون يدعوان لوقف إطلاق نار في ليبيا



الأناضول - موسكو -

ويتفقان على استئناف الحوار بين الأطراف، خلال اتصال عبر دائرة تلفزيونية مغلقة




دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، الجمعة، إلى وقف إطلاق نار في ليبيا.

وبحسب بيان الكرملين الروسي، اتفق الرئيسان في اتصال عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، على وقف إطلاق النار، واستئناف الحوار بين الأطراف من جديد، استنادا إلى مخرجات مؤتمر برلين، وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2510.

ولفت البيان إلى أن الرئيسين تباحثا الوضع الليبي بشكل تفصيلي.

وعلى صعيد آخر، أفاد البيان أن بوتين أطلع نظيره الفرنسي على الأوضاع في منطقة خفض التصعيد بإدلب السورية.

وذكرت وسائل إعلام روسية، أنّ بوتين أوضح في حديثه أنّ الأجندات المشتركة للبلدين تشمل الإرهاب والهجرة، وكورونا، إلى جانب سوريا وليبيا والبلقان وأوكرانيا.

وشدّد بوتين في حديثه، على أهمية توحيد القوى لمجابهة المشاكل المشتركة.

وبالمقابل أشار ماكرون إلى أهمية القارة الأوروبية حيال المشكلات الإقليمية قائلاً: "ينبغي تهيئة الظروف الحقيقية من أجل تأسيس حوار ثنائي ومتعدد الأطراف.

وأضاف قائلا: "يجب أن تدرج الأزمات في ليبيا وأوكرانيا وسوريا على أجنداتنا، إلى جانب القضايا التي سيتم التعاون بها في المستقبل كالصحة والاقتصاد والبيئة"، بحسب البيان.

Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 205961

Sarramba  (France)  |Samedi 27 Juin 2020 à 09h 25m |           
كلّ من يطالب بالوقف الفوري للقتال هو من جهة الانقلاب و ضد مَصالح الشعب الليبي الشقيق. يريدون بهذا فرض الأمر الواقع على الأرض لتقسيم ليبيا