كوريا الجنوبية تستدعي القائم بأعمال السفير الإسرائيلي



الأناضول -

للاحتجاج على منع السياح الكوريين من دخول إسرائيل على خلفية مخاوف من تفشي فيروس كورونا الجديد



استدعت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية الأحد، القائم بأعمال السفير الإسرائيلي، احتجاجا على منع دخول سياح كوريين إلى تل أبيب خوفا من تفشي فيروس كورونا.

وقالت قناة "كان" الرسمية إن الخطوة جاءت بعد منع إسرائيل دخول 130 كوريا جنوبيا عقب وصولهم مطار "بن غوريون" في تل أبيب (وسط).

من جانبها، قالت الخارجية في سول "أبلغنا إسرائيل أسفنا للقرار وطالبنا بعدم تكرار ذلك مجددا"، وفق المصدر ذاته.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، أن الكوريين أبلغوا إسرائيل بأنها اتخذت هذا القرار دون إخطار مسبق.

وأوضحت أن "1600 سائح من كوريا الجنوبية ما زالوا في إسرائيل".

وتقول سول إن سياحها في إسرائيل "يتم معاملتهم بطريقة سيئة ويتم طردهم من الفنادق"، بحسب الصحيفة.

وعزلت إسرائيل، الأحد، 12 جنديا من شرطة حرس الحدود بعدما رافقوا وفدا من كوريا الجنوبية خلال زيارته للحرم الإبراهيمي بالخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة في وقت سابق من فبراير/شباط الجاري.

والسبت، أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية عزل 99 مواطناً بعدما تبين أنهم تواصلوا مع الوفد الكوري الذي زار إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة، وجرى تسجيل إصابات بين أعضائه بفيروس "كورونا الجديد".

وقالت الصحة الإسرائيلية في بيان إن وفدا مكون من 77 سائحا من كوريا الجنوبية زار إسرائيل في الفترة بين 8 - 15 من الشهر الجاري، وتبين إصابة 9 منهم بفيروس كورونا لدى عودتهم لبلادهم.

وبحسب البيان، زار السياح الكوريون العديد من الكنائس وأقاموا في عدة فنادق إسرائيلية في مدن بينها القدس، والناصرة والبحر الميت وبئر السبع والخليل.

وأعلنت إسرائيل، الجمعة، اكتشاف أول إصابة بالفيروس لمواطنة عائدة من سفينة "أميرة الماس"، التي كانت تخضع للحجر الصحي في ميناء "يوكوهاما" الياباني.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 198519