استقالة الدبلوماسي المكسيكي صاحب فضيحة سرقة كتاب بالأرجنتين



وكالات - بعد أيام من فضيحة سرقة كتاب بـ10 دولارات؛ أعلن وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو إبرارد، قبول استقالة رئيس البعثة الدبلوماسية المكسيكية في الأرجنتين، أوسكار ريكاردو فاليرو، لأسباب صحية.

وأفاد المتحدث باسم الخارجية المكسيكية روبيرتو فيلاسكو، على حسابه في "تويتر"، بأن فاليرو استقال لأسباب صحية، وأرفق التغريدة بتقرير طبي، قال إن نشره جاء بطلب من أقاربه.


ووفقًا لـ"روسيا اليوم"؛ فإن الخارجية المكسيكية كانت قد استدعت هذا الدبلوماسي والأكاديمي المكسيكي في وقت سابق من الشهر الجاري؛ إثر محاولته سرقة كتاب عن "زير النساء" الإيطالي الشهير كازانوفا، يعود تاريخه إلى القرن 18 من مكتبة شهيرة في بوينس آيرس.

وأفيد في هذا السياق، بأن سعر الكتاب لا يتعدى 10 دولارات، وقد ضبط السفير المكسيكي السابق البالغ من العمر 76 عامًا أثناء مغادرته مكتبة "إل أتينيو" بالعاصمة الأرجنتينية وبحوزته هذا الكتاب الذي لم يدفع ثمنه.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 194106