بورقيبة في المزاد العلني...

Lundi 18 Novembre 2019



Lundi 18 Novembre 2019
خالد الهرماسي

إنّ التاريخ في ظاهره لا يزيد عن أخبار وفي باطنه نظر وتحقيق


لا أحد يمكن له التشكيك في أن بورڨيبة هو جزء لا يتجزأ من تاريخ الحركة الوطنية التونسية مثله مثل الكثير من الرجال البررة الذين قاوموا الإستعمار أمثال عبد العزيز الثعالبي محمود الماطري الطاهر بن عمار الحبيب ثامر الهادي شاكر الزعيم الخالد فرحات حشاد و كل علماء المدرسة الزيتونية المناضلة على رأسها آل بن عاشور دون أن ننسى رجال الفلاڨة من مصباح الجربوع خليفة الأڨرع إلى المناضل الكبير الدغباجي وآخرون رحمهم الله جميعاً...

دون الدخول في تفاصيل و جزئيات تاريخية واجب على المؤرخين إعادة النظر فيها و تصحيحها لأن التاريخ الذي يكتبه المنتصرون هو تزييف للحقائق و الذاكرة الوطنية .

يبقى بورڨيبة هو إنسان ليس بالملاك و لا الشيطان وأن رمزيته الوحيدة تكمن في انه أول رئيس للجمهورية التونسية بعد حقبة إستعمارية...

رغم كله هذا مازلنا نرى إلى الآن مشاهد أقل ما يقال فيها أنها نفاق و تجارة برمزية و شخصية مثل بورڨيبة مازال إلى الآن التاريخ لم يحسم فيها...

لتخرج علينا بنت النظام البائد في عملية كونترا سياسية سياسوية وتعلن عند إنطلاق بيع بورڨيبة في المزاد العلني رغم أنه لا علاقة لها بالإرث البورڨيبي المزعوم لأنها الإبنة الشرعية لنظام إنتقم من بورڨيبة و قتله بطريقة الموت البطيء...

كان على بنت النظام البائد أن ترفع صورة الأب الحنون لديها لأنها من صلبه السياسي لكن نكران الجميل النفاق و المتاجرة السياسوية القذرة وخاصة الجبن هو الذي منعها من رفع صورة الدكتاتور الراحل بن علي...

الحمد لله أن جاء يوم و أصبح أبناء النظام البائد يمارسون الديمقراطية و الحياة السياسية و البرلمانية في كنف الحرية و الكرامة رغما عنهم وهذا أكبر إنتقام من منظومة قتلت و شردت آلاف التونسيين...

لأن أكبر عقاب تعاقب به الفاشية و الديكتاتورية هو ان ترغمها على ممارسة الديمقراطية التي هم كفروا بها و حرموا منها الشعب التونسي طيلة الحقبة البورڨيبية التي يتبجحون بها و طيلة العهد النوفمبري التعيس...

بهذا العقاب لن تصمد بنت النظام البائد لأن من تعود على عقلية يا سيد الأسياد ثم على ثقافة الله وأحد الله وأحد بابا الحنين ما كيفو حد و لم يجدها سوف يتبخر مع كل جرعة ديمقراطية لأن الحرية و الكرامة هي الترياق الوحيد ضد سمومهم...

رحم الله شهداء الوطن

لا عزاء للبائدة بنت النظام البائد


  
  
     
  

festival-903ea364a8e4a8b34976972b3adf2072-2019-11-18 22:20:35






1 de 1 commentaires pour l'article 192913

MOUSALIM  (Tunisia)  |Mardi 19 Novembre 2019 à 07h 34m |           
السماء الصافية والعصافير التي تزقزق تدفع جهاز المناعة في الجسد للخمول والسبات ولكن وجود الفيروس داخل الجسم سيدفع جهاز المناعة لليقظة الفائقة تفاديا لأي نكسة قد تهدد بتدهور الحالة قد تؤول حتى للوفاة والتحلل .يعني تواجد الفيروس ومحاصرته وتقزيمه أفضل ألف مرة من زواله .






En continu


الأربعاء 11 ديسمبر 2019 | 14 ربيع الثاني 1441
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
18:38 17:05 14:45 12:19 07:21 05:49

13°
14° % 62 :الرطــوبة
تونــس 13°
3.1 كم/س
:الــرياح

الأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
14°-1316°-1117°-1118°-1419°-12









Derniers Commentaires