مدنين: تدعيم مخابز جربة وجرجيس بحصص إضافية من الفارينة للحدّ من أزمة الخبز دون إيجاد حلّ دائم لها




تدعّمت المخابز بالمناطق السياحية بجربة وجرجيس من ولاية مدنين بحصة إضافية من الفارينة المدعّمة لمجابهة الطلب المتزايد على الخبز من أبناء هذه المناطق وزوارها سواء من التونسيين المقيمين بالخارج او الوافدين من جهات اخرى في موسم الاصطياف، وللحد من أزمة نقص الخبز التي ارهقت المواطن والمخابز على حد سواء وخلقت حالة من الاكتظاظ امام المخابز.


وتتراوح هذه الحصة الاضافية، وفق رئيس الغرفة الجهوية لاصحاب المخابز بالاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بـين 2.5 طن او 3 اطنان للمخبزة الواحدة في شهري جويلية واوت، وتشمل 20 مخبزة، منها 3 مخابز بجرجيس، و17 مخبزة بجزيرة جربة صنف ج.

..

.

وفي جاء بيان عن الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية انّ دعم المخابز بالمناطق السياحية سيتواصل خلال شهري اوت وسبتمبر لفائدة 15 مخبزة من خلال اتفاق الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والادارة الجهوية للتجارة بمدنين على اضافة 50 طنا من الفارينة شهريا اي ما يعادل 300 الف خبزة "باقات"، وذلك بعد حصة اضافية في شهر جويلية بلغت 37 طنا.

وحسب رئيس الاتحاد المحلي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بجربة، محمد الفناني، فإن الوضع الصعب الذي عاشه المواطن هذه الصائفة بسبب ازمة الخبز، يعود اساسا الى غياب خطّة استراتيجية لمجابهة المشاكل والازمات تراعي تزايد عدد السكان، والضغط الحاصل وخاصة بجزيرة جربة.
..
...

وأوضح أن حصص المخابز من دقيق الفارينة بجزيرة جربة لا تفي بحاجيات متساكني الجزيرة من الخبز نظرا لأنّها لم تأخذ بالاعتبار عدد الوافدين على الجزيرة في الصائفة، خاصة وانه لم يقع تحيين احصاء سكان الجزيرة والذي على ضوئه يحدد نصيب الجزيرة من هذه المادة المدعّمة.
يذكر ان جزيرة جربة بالخصوص شهدت ازمة خبز حادة بسبب نقص الفارينة، جعلت اغلب المخابز تشتغل لساعات ثم تتوقف عن العمل، او تمزج الفارينة بدقيق السميد لاعداد الخبز، فضلا عن طوابير أمام كل المخابز لمواطنين وجد أنفسهم مضطرين لانتظار طويل وملزومين بكمية محدّدة، وهو ما خلق حيرة خاصّة في صفوف العائلات التي لها مناسبات زواج وغيرها في كيفية تلبية حاجياتها من الخبز.


Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 251495