نسبة التضخم تزيد بشكل طفيف خلال نوفمبر 2021




واصلت نسبة التضخم ارتفاعها، وإنّ بشكل طفيف خلال شهر نوفمبر 2021، لتبلغ مستوى 6،4 بالمائة مقابل 6،3 بالمائة خلال أكتوبر و6،2 بالمائة خلال سبتمبر من السنة ذاتها، وفق مؤشرات أصدرها المعهد الوطني للإحصاء، الأحد.


ويشير المعهد إلى أن تطور وتيرة ارتفاع أسعار مجموعة الموّاد وخدمات النقل (من 4،9 بالمائة إلى 5،4 بالمائة خلال نوفمبر 2021) وأسعار موّاد وخدمات التعليم (من 7،8 بالمائة إلى 9،1 بالمائة) كانت وراء زيادة نسبة التضخم. وتجدر الإشارة إلى التراجع الطفيف في وتيرة ارتفاع أسعار المواد الغذائية (من 7 بالمائة إلى 6،9 بالمائة) خلال نوفمبر 2021.



وسجل التضخم الضمني لشهر نوفمبر 2021، أي التضخم دون احتساب الطاقة والتغذية، ارتفاعا الى مستوى 6،5 بالمائة بعد ان كان في مستوى 6،3 بالمائة خلال شهر اكتوبر2021. وشهدت أسعار الموّاد الحرّة ارتفاعا بنسبة 6،3 بالمائة مقابل 6،8 بالمائة بالنسبة للمواد المؤطرة مع العلم ان نسبة الانزلاق السنوي للموّاد الغذائيّة الحرّة بلغت 7،4 بالمائة 4،2 بالنسبة للمواد الغذائيّة المؤطرة.

..


تطوّر أسعار الموّاد الغذائيّة بنسبة 6،9 بالمائة على مدى السنة

ارتفعت أسعار الموّاد الغذائيّة، باحتساب الانزلاق السنوي، بنسبة 6،9 بالمائة ويعود ذلك بالأساس الى ارتفاع أسعار الدواجن بنسبة 24 بالمائة وأسعار
زيت الزيتون بنسبة 24،4 بالمائة وأسعار البيض بنسبة 16،4 بالمائة وأسعار الغلال الطازجة بنسبة 16،1 بالمائة وأسعار الأسماك الطازجة بنسبة 8،9 بالمائة وفي المقابل تراجعت أسعار لحم البقر واسعار لحم الضأن على التوالي بنسبة 4 بالمائة و2،6 بالمائة. كما تراجعت أسعار الفواكه الجافة بنسبة 8 بالمائة مقارنة بأسعار شهر نوفمبر 2020.

وشهدت أسعار المواد المصنعة، بدورها، زيادة بنسبة 7،6 بالمائة باحتساب الانزلاق السنوي ويعود ذلك بالأساس إلى تطوّر أسعار المواد الصيدلية بنسبة 7،8 بالمائة وأسعار مواد البناء بنسبة 13 بالمائة وأسعار الملابس والأحذية بنسبة 8,8 بالمائة وأسعار مواد صيانة المنزل ومواد التنظيف بنسبة 5،9 بالمائة في ذات السياق شهدت أسعار الخدمات ارتفاعا بنسبة 4،9 بالمائة ويفسر ذلك، بالأساسا، بارتفاع أسعار خدمات المطاعم والمقاهي والنزل بنسبة 6،4 بالمائة وأسعار خدمات الصحّة بنسبة 6،3 بالمائة وأسعار الكراء بنسبة 4,4 بالمائة.

ارتفاع مؤشر الأسعار عند الاستهلاك بنسبة 0،1 بالمائة

وعرفت الأسعار عند الاستهلاك زيادة ب1 بالمائة خلال نوفمبر 2021 بعد تسجيل ارتفاعا بنسبة 0،9 بالمائة في أكتوبر 2021. ويعود هذا التطور
بالأساس الى الارتفاع المسجل في أسعار الملابس والأحذية وكذلك ارتفاع أسعار الأثـاث والـتجهـيزات والخدمات الـمنزلـية. في المقابل شهدت أسعار المواد الغذائية وأسعار التبغ تراجعا خلال نوفمبر 2021.

وشهد مؤشر مجموعة التغذية والمشروبات تراجعا بنسبة 0،6 بالمائة إثر تحقيق زيادة بنسبة 0،9 بالمائة في شهر أكتوبر 2021. ويفسر ذلك بالأساس إلى تراجع أسعار الدواجن بنسبة 5،1 بالمائة واسعار الخضر الطازجة بنسبة 4،6 بالمائة وأسعار الفواكه الجافة ب1 بالمائة وأسعار لحم الضأن بنسبة 0،4 بالمائة في المقابل شهدت أسعار زيت الزيتون ارتفاعا بنسبة 3،4 بالمائة وأسعار الغلال الطازجة ارتفاعا بنسبة 0،8 بالمائة.
كا تطوّرت أسعار هذه المجموعة بنسبة 0،7 بالمائة في نوفمبر 2021. وتعود هذه الزيادة في الأسعار بالأساس إلى ارتفاع أسعار الأغطية والمفروشات من النسيج بنسبة 1،6 وأسعار الأواني المنزليّة للطبخ والأكل بنسبة 1,1 بالمائة وأسعار الأثاث المنزلي والمفروشات الأرضية بنسبة 0،8 بالمائة.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 237396