منشآت مشروع الشبكة الحديدية السريعة لتونس الكبرى تتعرض للسرقة والتخريب



وات - أكدت شركة تونس للشبكة الحديدية السريعة، أن منشآت مشروع القطار السريع على الخط  الرابط بين تونس العاصمة والسيجومي، تعرضت إلى عمليات سرقة كوابل وتخريب.

وأوضحت الشركة في بلاغ لها اليوم الخميس ، أن هذه السرقات أثرت على سير التجارب الفنية للقطار التي كانت يفترض أن تجرى يوم الاثنين 22 نوفمبر 2021، مما أدى إلى تأجيلها ليومين آخرين، مشيرة إلى أن الأمن  تعهد بالبحث في عمليات السرقة.

ولفتت الشركة  إلى أن وفدا عن مجموعة الممولين للمشروع (بنك الائتمان لإعادة الإعمارالألماني و بنك الاستثمار الأوروبي و الوكالة الفرنسية للتنمية )، يِؤدي منذ أمس الأربعاء 24 نوفمبر 2021، زيارة إلى تونس تستمر ثلاثة أيام .

وقد قام  أعضاء الوفد بمعاينة عدد من المرافق ومكونات الشبكة الحديدية السريعة لتونس الكبرى ، حيث تابعوا أمس تابعوا  التجارب الفنية للقطار واطلعوا على تقدم أشغال مستودعات سيدي فتح الله، وعاينوا كذلك مركز القيادة المركزية بمحطة الأرتال ببرشلونة.
وأعرب أعضاء الوفد، عن ارتياحهم للتقدم الحاصل على مستوى أشغال القطار على الخط الرابط بين تونس العاصمة والسيجومي التي وصلت إلى حدود 75 بالمائة
وأكدوا مواصلة دعمهم للمشروع الذي سيعود بالفائدة على عموم التونسيين وخاصة متساكني المناطق المحاذية للسكة، وفق البلاغ ذاته.


Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 236774