مجموعة من شباب حركة النهضة تطالب بحل المكتب التنفيذي للحزب



وات -


وتدعو قيادة الحركة إلى تحمل مسؤولية التقصير في تحقيق مطالب الشعب

دعت مجموعة من شباب حركة النهضة ،القيادة الحالية للحركة الى تحمّل "مسؤولية التّقصير في تحقيق مطالب الشّعب التونسي، وتفهم حالة الاحتقان والغليان، باعتبارعدم نجاعة خيارات الحزب السياسية والاقتصادية والاجتماعية وطريقة إدارتها للتّحالفات والأزمات السياسيّة الى جانب المطالبة بحل المكتب التنفيذي حالا .

وأوضح النائب بمجلس نواب الشعب عن حركة النهضة أسامة الصغير، وهو أحد الممضين على العريضة، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء اليوم السبت أن مجموعة من شباب حركة النهضة، أصدرت عريضة داخلية بعنوان "تصحيح المسار" سيتم لاحقا توجيهها إلى مؤسسات الحركة بعد جمع أكبر عدد ممكن من امضاءات منتسبي الحركة بهدف التوصل إلى حلول جدية.

وحث الممضون على هذه العريضة رئيس البرلمان ورئيس الحركة راشد الغنّوشي على تغليب المصلحة الوطنيّة واتخاذ ما يلزم من إجراءات من أجل تونس لتأمين عودة البرلمان إلى سيره العادي واستعادة الثّقة في هذه المؤسّسة.

كما طالبت هذه المجموعة مجلس شورى الحركة، بتحمل مسؤوليته وحلّ المكتب التّنفيذي للحزب فورا وتكليف خلية أزمة لها الحد الأدنى من المقبوليَة الشعبية تكون قادرة على التّعاطي مع الوضعية الحادّة التي تعيشها تونس لتأمين العودة السّريعة لنشاط المؤسّسات الدّستوريّة واستئناف المسار.

كما دعت قيادة الحزب إلى تحمل مسؤولياتها والتفاعل بجدية مع هذه المطالب في أقرب الآجال، للقطع مع حالة التخبط والبهتة الواضحة مؤكدة استعدادها لخوض كل الاشكال النضالية في سبيل مستقبل أفضل للوطن والحزب.

يُذكر أن رئيس الجمهورية، قيس سعيّد كان قرر مساء الأحد 25 جويلية 2021، إعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي، وتجميد عمل واختصاصات المجلس النيابي لمدّة 30 يوما،ورفع الحصانة البرلمانية عن كلّ أعضاء مجلس نواب الشعب، إلى جانب تولي رئيس الجمهورية السلطة التنفيذية بمساعدة حكومة يرأسها رئيس حكومة ويعيّنه رئيس الجمهورية.
وقد منعت القوات العسكرية والامنية رئيس مجلس نواب الشعب ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي وعدد من النواب من الدخول الى مقر البرلمان منذ الاعلان عن هذه القرارات كما نفذ رئيس المجلس وبعض النواب وانصار حركة النهضة اعتصاما امام مقر المجلس منذ فجر الاثنين ثم غادروا المكان في نفس اليوم.

وقد اعتبر المكتب التنفيذي لحركة النهضة الذي عقد اجتماعا طارئا مساء الاثنين الفارط عقب أن الإجراءات الاستثنائية التي أعلن عنها رئيس الجمهورية "غير دستوريّة وتمثل انقلابا على الدستور والمؤسسات، خاصة ما تعلّق منها بتجميد النشاط النيابي واحتكار كل السلطات دون جهة رقابيّة دستوريّة".

Commentaires


4 de 4 commentaires pour l'article 230100

Kerker  ()  |Dimanche 01 Août 2021 à 06h 27m |           
و ما تشاؤون إلاّ أن يشاء الله ربّ العالمين.
إنّ حزب النّهضة لم يحكم تونس سوى سنة و شهرين و 17 عشرة يوما و كان يتعايش مع أحزاب آتية من التّجمّع المنحلّ: نداء تونس، قلب تونس...كانت لهم أغلبيّة نسبيّة في البرلمان مكّنتهم من سحب الثّقة لحكومة الحبيب الصّيد تعاضدا مع أنصار النّداء و من فرض استقالة حكومة الفخفاخ و من إعتلاء بعض المناصب بالتّعاضد مع الفساد. كانت مثل معظم الأحزاب تسعى لفرض أنفسها......

Kerker  ()  |Dimanche 01 Août 2021 à 06h 04m |           
و ما تشاؤون إلاّ أن يشاء الله ربّ العالمين.
إنّ حزب النّهضة لم يحكم تونس سوى سنة و شهرين و 17 عشرة يوما و كان يتعايش مع أحزاب آتية من التّجمّع المنحلّ: نداء تونس، قلب تونس...

BenMoussa  ()  |Samedi 31 Juillet 2021 à 10h 58m |           
محاولة لضرب الحركة من الداخل وتفجيرها بعد ان فشلت كل المحاولات السابقة
وأغلب من انساقوا وراء هذه الدعوات فعلوه عن حسن نية وقد تم التغرير بهم او عن طمع وبحث عن مصالح شخصية وزعامة وهمية

Lechef  (Tunisia)  |Samedi 31 Juillet 2021 à 10h 20m |           
Pour faciliter les choses, c'est toujours bon de dissoudre ces structures qui n'ont aucun intérêt pour le peuple. Au contraire, des structures qui ont envenimées la situation même avec les députés signataires de la pétition qui renversent facilement leurs vestes passant de Ettammou3 à Ennahdha et les exemples sont nombreux. Certains ne cherchen,t que leurs intérêts avec les plus forts partis ::::