صفاقس: قرية أطفال "س و س" المحرس تتلقى حافلة هدية من سفارة اليابان بتونس



تزامنا مع احتفالاتها بالذكرى العشرين لتأسيسها، تلقّت قرية اطفال س و س المحرس يوم الاثنين 22 فيفري 2021 هدية من سفارة اليابان بتونس تمثلت في حافلة ذات 30 مقعدا لنقل أبناء القرية للفضاءات التربوية وكذلك لاستعمالها في الأنشطة الثقافية.

وستعوض هذه الحافلة الجديدة والتي كلفت السفارة اليابانية 173 ألف دينار الحافلة التي كانت أهدتها نفس السفارة للقرية منذ 20 سنة.



وفي أجواء احتفالية كبرى استقبل ابناء القرية هذه الهدية المتميزة والتي شعروا من خلالها بما يوليه لهم المجتمع من أهمية وما يحظون به من اهتمام ودعم وإحاطة لدى عديد الأطراف المحلية والدولية.

وقد تحصلت القرية على هذا الدعم من طرف سفارة دولة اليابان الصديقة بعد تقديم مكونات ملف يحتوي على تشخيص لعمل القرية وحاجتها للحافلة في أنشطتها المختلفة استمر لسنتين كاملتين مع تدقيق معمق للعمليات المالية للقرية ولكل محتوى تقارير تعهدها بالأطفال فاقدي السند العائلي. وشارك في مسار تكوين هذا الملف كل الإطار المشرف على القرية والمكتب الوطني للجمعية بكل حرفية وكفاءة وفي كنف الشفافية.
وإذ تقدم القرية آيات الشكر والامتنان لسعادة سفير دولة اليابان ولكل الإطار المشرف على السفارة، تعبر عن اعتزازها الكبير بالثقة التي حظيت بها لدى الشريك الياباني والتي كانت نتيجتها الوصول إلى هذا المستوى العالي من الدعم الاجتماعي واللوجيستي لفائدة هذه الفئة من أبناء تونس التي تحتاج من الجميع الرعاية والإحاطة المادية والاجتماعية والتربوية والنفسية اللازمة.

للتذكير فإن قرية الأطفال س و س المحرس هي مؤسسة تربوية اجتمــاعية أحدثت سنة 2000، ترجع بالنظر إلى الجمعية التونسية لقرى الأطفال س و س التي تضم أربع قرى (قمرت وسليانة ومحرس وأكودة) وتعمل على احتضان الأطفال الفاقدين للسند العائلي والمهددين فتقوم برعايتهم وتأهيلهم للاندماج في المجتمع والاعتماد على الذات. وتحتضن قرية الأطفال س و س المحرس حاليا 440 طفلا، تسهر على رعايتهم وتربيتهم مجموعة من المربيين والمربيات المختصين في إرساء نظام عائلي بديل. وهي تعتزم استقطاب 200 طفل جديد فاقد للسند ضمن برنامج تدخلاتها بعنوان سنة 2021 بكلفة لا تقل عن 300 ألف دينار.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 221120