تقييم تنفيذ ميزانية 2019 والمشاريع المبرمجة لسنة 2020 محور الاجتماع الدوري للمندوبين الجهويين لوزارة المراة



وات - انعقد، صباح الخميس بالحمامات، الاجتماع الدوري لندوة المندوبين الجهويين بوزارة المراة والاسرة والطفولة وكبار السن وذلك بحضور المديرين العامين ومديري الإدارات الفنية والمؤسسات تحت الإشراف.
وخصّص الاجتماع لتقييم تنفيذ ميزانية سنة 2019 الخاصة بالمندوبيات الجهوية للمرأة والأسرة والطفولة وكبار السن، والاطلاع على مختلف الأنشطة القطاعية المبرمجة لسنة 2020 وتقييم النتائج الكمية والنوعية.

وأبرزت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن، نزيهة العبيدي، أنّ ميزانية سنة 2020 ستمثّل الانطلاقة الفعلية للقانون الأساسي الجديد للميزانية عدد 15 المؤرخ في 13 فيفري 2019، مؤكّدة أنّ إعداد هذه الميزانية قد تمّ وفق إطار يراعي الأهداف والمؤشرات التي تضمن المساواة وتكافؤ الفرص بين النساء والرجال وبين كافة فئات المجتمع دون تمييز.

كما شدّدت في ذات السياق على مواصلة العمل وفق مقاربة تشاركية بين جميع الأطراف وتكثيف التنسيق بين الهياكل المركزية والمندوبيات الجهوية بما يضفي مزيد من النجاعة في تنفيذ البرامج وتحقيق الأهداف المرجوّة.

وتولّى المندوبون الجهويون تقديم ما تمّ إنجازه على مستوى الجهات خلال سنة 2019 واستعراض برامجهم لسنة 2020، إلى جانب رفع جملة من المقترحات والتوصيات تتعلّق أساسا بضرورة تطوير البنية التحتية وتعزيز الموارد البشرية.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 196698