نابل :افتتاح الدورة 34 من المهرجان الدولي ''نيابوليس'' لمسرح الطفل



وات - نجح مهرجان "نيابوليس" الدولي لمسرح الطفل بنابل الذي انطلقت فعالياته ظهر اليوم الأحد في إضفاء الفرح والبهجة في نفوس متساكني مدينة نابل وزوارها حيث استقطب عددا هاما من الجماهير من مختلف الاعمار والفئات وانطلق المهرجان في دورته 34 و التي تتواصل الى غاية يوم الاحد 22 ديسمبر الجاري بكرنفال جاب شوارع المدينة بمشاركة نوادي ومحاضن الأطفال ليتم اثر ذلك عرض مسرحية "مريّض" للفنان العرائسي الراحل سمير بسباس الذي سيتم تكريمه خلال هذه الدورة من خلال تنظيم معرض يتضمن أعماله الفنية.

وأبرز نزار الشمنقي مدير الدورة في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء ان هذه الدورة التي تنتظم تحت شعار "عشرة بيناتنا"، تتميز بثراء البرنامج وتنوع العروض التي تتوزع على اربع فضاءات وهي المركب الثقافي نيابوليس ودار الثقافة بنابل ونابل "سنتر" ودار نابل وأضاف أن العروض تتجاوز المائة مسرحية منها 15 عرضا تونسيا مدعما من وزارة الشؤون الثقافية وعرضين اثنين من انتاج المهرجان، مضيفا انه سيتم تقديم 14 عرض خارج مدينة نابل حيث تم برمجة عرضين من العراق وهونغ كونغ بجبل سمامة من ولاية القصرين فضلا عن عروض بالمناطق الريفية بولاية نابل.
وبين أن هذه الدورة تنتظم بالشراكة مع "اليونيسيف"وتتزامن مع ثلاثينية إمضاء الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل، مشيرا الى مشاركة 12 دولة عربية وأجنبية منها الجزائر ومصر وفلسطين والبحرين والمغرب وايطاليا واسبانيا وامريكا.

وأكد في هذا السياق، أهمية التكوين الأكاديمي حيث يتضمن المهرجان ورشات فنية تكوينية لفائدة الأطفال والكبار بمشاركة طلبة من المعهد العالي للفنون الجميلة بنابل والمعهد العالي للفنون الدرامية بالكاف والمعهد العالي لاطارات الطفولة بقرطاج درمش، مضيفا انه سيتم تنظيم ورشة جديدة في مجال تصميم العرائس وأضاف ان برنامج هذه الدورة يتضمن "أيام نيابوليس للخرافة" بالاضافة الى ندوة فكرية تحت عنوان"الحكاية كوسيلة للتعليم والتعلم" بإدارة البغدادي عون من تونس وندوة فكرية ثانية تحت عنوان "المسرح الموجه للناشئة "بادارة زيت الدليمي من العراق.

أخبار "وات" المنشورة على باب نات، تعود حقوق ملكيتها الكاملة أدبيا وماديا في إطار القانون إلى وكالة تونس افريقيا للأنباء . ولا يجوز استخدام تلك المواد والمنتجات، بأية طريقة كانت. وكل اعتداء على حقوق ملكية الوكالة لمنتوجها، يعرض مقترفه، للتتبعات الجزائية طبقا للقوانين والتراتيب الجاري بها العمل

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 194270