السليطي: النيابة العمومية بقطب مكافحة الارهاب تبحث في تصريحات يوسف بن سالم حول أحداث شهدتها الوردانين

Jeudi 21 Novembre 2019



Jeudi 21 Novembre 2019
وات - أفاد الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الارهاب سفيان السليطي اليوم الخميس، بأن النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب تعهدت بالبحث في تصريحات المدعو يوسف بن سالم أمس في إحدى الإذاعات الخاصة، حول أحداث شهدتها معتمدية الوردانين (المنستير) في السنوات الأخيرة.

وأضاف السليطي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء ، أن النيابة العمومية كلفت الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب بالقرجاني بالبحث في الموضوع.


وكان يوسف بن سالم المعروف بكنية "شوشو" وجه خلال تصريحات أدلى بها أمس لإذاعة نجمة اف ام ، اتهامات خطيرة لرجل أعمال معروف في الجهة بالوقوف وراء عديد التحركات المشبوهة والأوامر الخطيرة التى اعترف أنه كان يتلقاها منه، من بينها إثارة الفوضى والبلبلة والقتل وعمليات التسفير الى بؤر التوتر.


اقرأ أيضا: شوشو: رجل الأعمال لزهر سطا أمرنا بتصفية القاضي في قضية اسمنت قرطاج إذا لم يحكم لصالحه

واعترف بقيامه مع مجموعة من الشباب بسكب البنزين على عضو قائمة حركة النهضة الفائزة في الانتخابات البلدية بأمر من رجل الأعمال وذلك في سعى منه إلى تعطيل تركيز المجلس البلدي بالجهة بهدف فسح المجال لابنته لتصبح رئيسة بلدية.
كما تطرق الى علاقات تربط رجل الأعمال بشخصيات نافذة من سياسيين وقضاة.

وكانت حركة النهضة أعلنت مساء أمس الأربعاء توجهها للقضاء ، على خلفية هذه التصريحات "بما يفيد الاعتراف بالتخطيط المسبق لمحاولة قتل الكاتب العام المحلي بالوردانين حرقا خلال الانتخابات البلدية مع ذكر عديد الجرائم الأخرى المرتكبة من نفس الجهة"، وفق بيان أصدرته مساء الاربعاء .
ودعت النهضة في نفس البيان النيابة العمومية لتتبع الذين دعوا وحرضوا على ارتكاب هذه الجرائم.

وكان قد تم ذكر اسم بن سالم ، اثر تصريحات أدلى بها نقيب بالحرس الوطني في سوسة زياد فرج الله على صفحات التواصل الاجتماعي يوم 8 نوفمبر 2019 حذر فيها من امكانية حدوث عمليات ارهابية ومن وجود مخزن أسلحة بالوردانين، واتهم رجال أعمال وشخصيّات نافذة في البلاد بالتورط في بيع السلاح للارهابيّين .
وقد نفت وزارة الداخلية (9 نوفمبر الحالي) هذه التصريحات وفتحت بحثا إداريا .

كما أكد الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الارهاب والمحكمة الابتدائية بتونس سفيان السليطي أن النيابة العمومية بالقطب أذنت بفتح بحث تحقيقي بخصوص ما نشره النقيب الأمني .
كما فتحت النيابة العمومية بالمنستير بحثا تحقيقيا للتأكد من صحة الجرائم التي تضمنتها فيديوهات تم تداولها على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" وخاصة من شقيق النقيب تتعلق بارتكاب جرائم بمدينة الوردانين من ولاية المنستير وتورط بن سالم فيها.


وقد تنقل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، يوم 13 نوفمبر 2019 إلى مدينة الوردانين بولاية المنستير حيث اطلع على الأوضاع بالجهة، والتقى بعدد من الإطارات ومنها والي المنستير ومعتمد الجهة ومدير إقليم الأمن الوطني ومدير إقليم الحرس الوطني ورئيس بلدية الوردانين.
وقال " إن الدولة لا يُربكها أبدا من يتربّص بها من الإرهابيين وأن التصدي ان اقتضى الأمر سوف يكون أكثر مما يتصورون بإرادة الشعب التي لن تلين ويقظة قواتنا المسلحة العسكرية وقوات الأمن الداخلي"، مشددا على أن محاولات الإرهابيين سوف تبقى بائسة ويائسة في الوردانين وكل أنحاء الوطن.
وقد ربط محللون ومهتمون بالشأن العام زيارة قيس سعيد للجهة بالجدل الذي أثارته تصريحات النقيب بالحرس الوطني زياد فرج الله، حول وجود مخازن أسلحة وعلاقة بعض الشخصيات المعروفة بهذه المخازن وبملف الارهاب.


  
  
     
  

cadre-d1b02a9215409c3b263f7c1822382ac6-2019-11-21 16:40:13






6 de 6 commentaires pour l'article 193065

Nouri  (Switzerland)  |Jeudi 21 Novembre 2019 à 17h 44m |           
@ Tomjerry
لان بعد وفات السبسي وبعد نتائج الانتخابات وفوز قيس سعيد برآسة الدولة وهو الذي تعاهد بمحاربة الفساد وبعد هزيمة الانتخابات التشريعية انهارت المنظومة القديمة واصابهم الرعب ووقع انشقاق بينهم وهنالك من فر البلاد وترك العديد من عصابته دون أجور هم الذين كانوا يعيشون في رفاهية وسيارات ومصاريف فهذا جانب من سبب خروجهم كنقمة في من ورطتهم.

Karimyousef  (France)  |Jeudi 21 Novembre 2019 à 17h 13m |           
On comprends très bien maintenant pourquoi un type comme benticha se permettait de menacer Mr Habib Essid d'être traîné dans la boue s'il ne démissionnait du poste du premier ministre.
On commence à voir plus clair.
Mais j'espère que l'Etat sera à la hauteur pour se défendre.

Tomjerry  (Tunisia)  |Jeudi 21 Novembre 2019 à 15h 48m |           
علاش الأخبار هاذي خرجت توة ؟


Karimyousef  (France)  |Jeudi 21 Novembre 2019 à 14h 30m |           
Il n'y a que le président Saïd qui puisse mettre le pied dans le plat et faire éclater la vérité.
tous les autres en ont peur.
N'attendez rien des journalistes,il n'y en pas de courageux,ils en ont la trouille.cette affaire fait peur à tout le monde.
Mais cela révèle à quel point BC Sebssi était une marionnette entre les mains de voyous.

Nouri  (Switzerland)  |Jeudi 21 Novembre 2019 à 12h 59m |           
الارهابي شوشو له ثلاثة اسابيع تقريبا وهو يعترف ويصرح ويزور الاعلام وسمعنى ان تم معه بحث على عصابة الوردانين وجرائمهم وقد تكون اخطر قضية على الاطلاق منذ الثورة ليقول لنا اليوم السيد السليتي من القطب القضائي " سيتم تحقيق في هذه القضية" يا اخي لماذا كل هذا البطء والتكاسل على اخطر قضية لتونس لو كان شخص ملتحي وشتم بنا او سكير في الشارع لتم توقيفه والحكم عليه في الاوان وكل الاعلام سيتحدث عن التكفير.
لماذا تتعاملون بهذه الطريقة مع الشعب التونسي وكأنه ابله او يعيش تحت الاستعمار، كفى على الجيش ان يأخذ القضية من ايديكم.

BABANETTOO  (France)  |Jeudi 21 Novembre 2019 à 12h 47m |           
ENFIN le service secret est dévoilé au grand jour !!!






En continu


الاثنين 09 ديسمبر 2019 | 12 ربيع الثاني 1441
العشاءالمغربالعصرالظهرالشروقالفجر
18:37 17:05 14:45 12:18 07:20 05:47

16°
19° % 77 :الرطــوبة
تونــس 12°
2.6 كم/س
:الــرياح

الاثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
19°-1214°-1116°-1215°-1216°-11







Derniers Commentaires