جمعية إنقاذ التونسيين العالقين بالخارج تطالب السلطات التونسية بالعمل ب''جدية ودون مماطلة'' لإرجاع 50 طفلا تونسيا عالقين بليبيا وسوريا وتركيا

Mercredi 14 Février 2018



Mercredi 14 Février 2018
بــاب نــات - طالب رئيس جمعية إنقاذ التونسيين العالقين بالخارج محمد إقبال بن رجب، اليوم الأربعاء، بالإسراع بإنقاذ الأطفال التونسيين العالقين بالخارج والبالغ عددهم قرابة 50 طفلا وبذل الجهود اللازمة من أجل إرجاعهم إلى تونس.

ودعا بن رجب، خلال ندوة صحفية بعنوان "أنقذوا أطفال تونس"، السلطات التونسية إلى العمل ب"جدية ودون مماطلة" لإرجاع هؤلاء الأطفال الى وطنهم وتوفير الإحاطة والاهتمام اللازمين لهم، كاشفا ان 39 طفلا تونسيا عالقون في ليبيا لدى الهلال الأحمر الليبي وقوات الردع الليبية، و10 أطفال آخرين عالقون في كل من سوريا وتركيا.


وقال بن رجب إن "إهمال هؤلاء الأطفال سيجعل منهم مشاريع إرهابيين، مما سيشكل خطرا كبيرا على الأمن التونسي"، مقترحا إحداث لجنة قارة صلب وزارة الشؤون الخارجية مختصة في البحث والكشف عن مصير التونسيين العالقين بالخارج وتتكفل بالتنسيق بين كل الأطراف المتدخلة.
وفي تدخل هاتفي مباشر خلال الندوة الصحفية أفاد المتحدث الذي قدم نفسه على انه الناطق الرسمي لقوات الردع الليبية أحمد بن سالم، عن الاستعداد التام لقوات الردع الليبية لتسليم الأطفال والأمهات التونسيين الموجودين لديهم، مشيرا في هذا الصدد الى أن حصيلة العالقين متكونة من 22 طفلا و14 امرأة، من ضمنهم 9 أمهات.

ومن جهتهن، اعتبرت جدات لأطفال عالقين بالخارج حضرن الندوة الصحفية، ان إهمال هذه الفئة من الأطفال هو تعد صارخ على حقوق الطفولة في تونس ويتعارض تماما مع ما تدعو اليه قيم الإنسانية والأخلاق الحميدة، داعيات في هذا الصدد إلى عدم تحميل الأطفال الضحايا مسؤولية انضمام آبائهم إلى بعض التنظيمات الإرهابية.


  
  
  
  
cadre-c32879e33d62f27e4293232d30e44384-2018-02-14 13:47:17






1 de 1 commentaires pour l'article 156036

Mandhouj  (France)  |Mercredi 14 Février 2018 à 13h 56m | Par           
الدولۃ يجب أن تتحمل مسوءولياتها.





En continu








Radio Babnet Live: 100% Tarab



Derniers Commentaires