وزير المالية: تصنيف تونس ضمن القائمة السوداء تم دون الإطلاع على آخر تقارير مجموعة العمل المالي

Mercredi 07 Février 2018



Mercredi 07 Février 2018
بــاب نــات - أكد وزير المالية رضا شلغوم، الأربعاء، خلال جلسة عامة بمجلس نواب الشعب، أن تصنيف تونس ضمن القائمة السوداء للبلدان، التي يمكن أن تكون عرضة أكثر لتبييض الأموال وتمويل الإرهاب، جاء نتيجة إستناد برلمان الإتحاد الأوروبي بصفة آلية على بيان مجموعة العمل المالي (يضم 35 بلدا بما فيها البلدان 15 للإتحاد الأوروبي).

وأشار الوزير إلى أن اتخاذ هذا القرار جاء دون الإطلاع على آخر التقارير، التي أصدرتها مجموعة العمل المالي، والتي تقر بأن تونس ملتزمة بتنفيذ خطة العمل، التي وضعتها في مجال تبييض الأموال وتمويل الإرهاب.


وأوضح أن تقرير منظومة تقييم مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب صدر منذ سنة 2015، في إطار برنامج تقييم القطاع المالي، الذي شرع البنك العالمي في تنفيذه سنة 2014، أي قبل مصادقة البرلمان على قانون مكافحة الإرهاب وإرساء القطب القضائي لمكافحة الإرهاب وإصدار النصوص المتعلقة بالتزامات تونس.
ويشار إلى أن البرلمان الأوروبي تولى التصويت، الأربعاء، على تصنيف تونس من قبل مجموعة العمل المالي ضمن القائمة السوداء للبلدان، التي يمكن أن تكون عرضة أكثر لتبييض الأموال وتمويل الإرهاب.
وعجز البرلمان الأوروبي، رغم الجهود، التي بذلها بعض من نوابه عن الحصول على الأغلبية المطلقة الضرورية (376 صوتا) لرفض تصنيف تونس ضمن هذه القائمة.

فيما يتعلق بتصنيف تونس ملاذا ضريبيا، لفت شلغوم إلى سعي الحكومة إلى تنفيذ الإلتزامات التي تعهدت بها لسحب تونس من هذه القائمة بحلول شهر أفريل 2018. وقال أن "اللجنة الفنية للإتحاد الأوروبي تعتبر أن المنظومة الجبائية في تونس شفافة وتحترم المعايير الأوروبية في المجال" مشيرا إلى وجود خلاف معها بشأن الإمتيازات الجبائية المسندة للمؤسسات المصدرة كليا الموجودة بتونس وللقطاع المالي المتعامل مع غير المقيمين.
وأضاف أن الإتحاد الأوروبي يعتبر هذه الإمتيازات سياسة مضرة بنظامه الجبائي والمؤسسات المتواجدة في إطاره، وطالب الإتحاد تونس بالتقليص من هذه الإمتيازات المسندة لفائدة المؤسسات المصدرة كليا.
وتابع "سننطلق قريبا في مفاوضات مع الجانب الأوروبي لتقريب الأنظمة الجبائية المصدرة للنظام العام".
م/فن


  
  
  
  
cadre-7a4f4ee0da54e96d21562051738cf488-2018-02-07 21:43:23






2 de 2 commentaires pour l'article 155638

BenMoussa  (Tunisia)  |Jeudi 08 Février 2018 à 08h 50m |           
كلام مؤسف يزيد من قناعة الاوروبيين ان قرارهم صائب
فوزير المالية يدعي ان القرار الذي اتخذه مئات النواب البرلمانيين تم "دون اطلاعهم على آخر التقارير التي اصدرتها مجموعة العمل المالي"
تبريرات واهية ومشينة واتهامات سخيفة لا تليق بمسؤول تونسي
ولكنه من وزراء الشاهد

Hindir  (Tunisia)  |Mercredi 07 Février 2018 à 23h 29m | Par           
جبلت على الدجل و ستبقى دجالا إلى أن يرث الله الأرض و ما عليها. تبرر تقصيركم و تهاونكم بأن البرلمان الأوروبي لم يطلع على آخر التقارير عند أخذ القرار: هذا يحدث في حكومتكم و برلمانكم المغشوشين أما أن يحدث في البرلمان الأوروبي...تستبله فينا يا متاع المخلوع؟ صحة ليكم... حكومة ثلثي شعبها بهايم. ارتعوا فيها ما دام مولى الدار موش هوني





En continu








Radio Babnet Live: 100% Tarab



Derniers Commentaires