يوسف الصديق يحاضر حول ''أساطير الصراع بين النخلة والزيتونة في التاريخ اليوناني القديم'' فى اختتام المهرجان الدولي للفنون التشكيلية بالجريد

Jeudi 21 Decembre 2017



Jeudi 21 Decembre 2017
باب نات - اختتم صباح اليوم الخميس الباحث يوسف الصديق فعاليات الدورة الرابعة من المهرجان الدولي للفنون التشكيلية بالجريد (21/18 ديسمبر 2017) بمحاضرة بعنوان "أساطير الصراع بين النخلة والزيتونة في التاريخ اليوناني القديم" بين فيها العلاقة التاريخية بين جنوب المتوسط بأروبا من خلال أسطورة أثينا.

واوضح في هذا السياق أن الأسطورة التي تحدث عنها المؤرخون اليونانيون القدامى من بينهم هيرودوت تقول بأن الالهة أثينا مؤسسة أثينا واليونان القديم قد ولدت على ضفاف شط الجريد أو بحيرة ترتونيس كما كانت تسمى في تلك الفترة مبينا أن هاته الالهة هي الهة الاستراتيجيا والعقل والحرب في الميثولوجيا اليونانية القديمة بما يعزز حسب رأيه عراقة جهة الجريد ومحيطها وعلاقتها بضفة المتوسط الشمالية وتم للغرض انجاز منحوتة من طرف النحات الفرنسي جون بول الذي تنقل الى مدينة توزر واشتغل على انجاز منحوتة تحمل اسم أثينا تم عرضها خلال المهرجان.
ودعا الصديق السلط المحلية الى توفير مكان مناسب لعرض المنحوتة بصفة دائمة.


هذا وحملت الدورة الرابعة من المهرجان الدولي للفنون التشكيلية شعار" شط الجريد والفنون التشكيلية "وذلك باعتبار ثراء شط الجريد بالكنوز الطبيعية والمناظر المذهلة التي تمثل ملهما للفنانين وفق رشاد الداني رئيس جمعية فنون الجريد ومدير المهرجان موضحا أنه من بين أبرز فقرات المهرجان معرض جماعي في الشارع الرئيسي بمدينة توزر أتاح الفرصة لعدد هام من الزوار التعرف على مجموعة من الاعمال الفنية لحوالي عشرين فنان من جنسيات مختلفة وهي تونس وليبيا وفرنسا وإيطاليا وألمانيا ولتوانيا ضمت لوحات تشكيلية ومنحوتات وصور فوتوغرافية.
وخصص المهرجان جانبا من فقراته للمحاضرات منها محاضرة بعنوان "شط الجريد بين الأسطورة والخيال" وورشة موجهة للأطفال للرسم بالملح وفقرة هامة داخل شط الجريد تمثلت في مرسم كبير وعرض أعمال فنية ورقصات وورشة حول الفقاعات العملاقة مع فقرات تنشيطية بالفرق الصوفية والفلكلورية بالتعاون مع مهرجان تريتونيس بدقاش.
ث/ ص م/فر


  
  
     
  
cadre-a82e74a59d51afaaeba541f6545e4fa2-2017-12-21 21:04:28






1 de 1 commentaires pour l'article 152920

Mandhouj  (France)  |Jeudi 21 Decembre 2017 à 21h 17m | Par           
الله يهديه يعمل في المشاکل هذا... نحن اليوم في صراع بين النخلة و الزيتونة .. النخلة خسرت في المانيا.. معنی المحاضرة انه عبر الاسطورة يمکن ان نکون في الواقع المعاش...!!!!





En continu
  
Tunis: 26°

















Derniers Commentaires