تونس: ديون وزارةالشؤون الدينية لدى شركة الكهرباء بلغت 18.5 مليارا

Lundi 13 Novembre 2017



Lundi 13 Novembre 2017
بــاب نــات - قال وزير الشؤون الدينية أحمد عظوم، إن ديون الوزارة لدى الشركة الوطنية للكهرباء والغاز بلغت 18.5 مليون دينار في حين أن الحكومة خصصت مبلغ 11 مليون دينار كمصاريف للكهرباء والماء في ميزانية 2018.

وبين الوزير خلال جلسة الاستماع له عشية اليوم الاثنين بلجنة الحقوق والحريات بالبرلمان في إطار مناقشة مشروع قانون المالية 2018، أن ميزانية وزارة الشؤون الدينية لسنة 2018 قدرت ب105.305 مليون دينار ستخصص 98 بالمائة منها لنفقات التصرف.


وأكد في هذا السياق، أن الوزارة لا تحتاج اليوم إلى بناء المزيد من المساجد الجديدة في مختلف أنحاء الجمهورية نظرا للصعوبات المادية التي تمر بها، مبرزا أهمية ما وصفه ب"ترشيد بناء المساجد" لأن كل مسجد جديد يحتاج إلى مصاريف صيانة ومصاريف منح تسند لإمام خمس والإمام الخطيب وغير ذلك من المصاريف التي لا يمكن للوزارة تحملها.

وأقر الوزير في معرض رده على تساؤلات وملاحظات النواب، أن الوضعية المالية لأعوان المساجد على غرار المؤذنين أو أئمة الخمس صعبة، إذا لم يكن لديهم عمل مواز، مشيرا إلى أن عدد الإطارات المسجدية يبلغ 19721 إطارا مسجديا موزعين بين مؤدبين وأئمة خطباء وأئمة خمس وقراء ومؤذنين وقائمين بالشؤون.
وبين أن المنح المسندة إلى الإطارات المسجدية تقدر ب 61.500 مليون دينار أي ما يمثل 75 بالمائة ن ميزانية الوزارة لسنة 2018.
وكشف الوزير أحمد عظوم، بخصوص تنظيم المساجد، أن قانون المساجد يحتاج إلى مراجعة لكن ليس باتجاه أن يكون قمعيا، مشيرا إلى عدم وجود معايير مضبوطة بالقانون تحدد عمل الإمام الخطيب.
وقال في هذا الشأن "أساند حرية الإمام الخطيب فوق المنبر لكن يجب أن تكون هذه الحرية محددة بضابطين وهما ضابط ديني وضابط دستوري، إذ يتوجب عليه عدم القدح في الأشخاص وكذلك عدم تجاوز المبادئ المفق عليها في الدستور".
هند


  
  
  
  
cadre-441484c0b9c606ce7790cf62fdd06ea9-2017-11-13 20:15:12






3 de 3 commentaires pour l'article 150777

Jamjam  (Tunisia)  |Mardi 14 Novembre 2017 à 14h 19m |           
On gaspille beaucoup d’énergie dans les mosquées , on gaspille aussi l’eau . les climatiseurs sont règles a 18C au lieu de 26 C et des centaines de lampes sont allumés. Pourtant Notre prophète a dénoncé toute forme de gaspillage. . il faut que le Ministère contrôle la consommation des Mosquées .il faut que les Pratiquants payent les factures d’eau et d’électricité des Mosquées pour arrêter ce gaspillage .pourquoi ne pas installer des
panneaux solaires sur les toits des mosquées ( il ya de l’espace sur les toits des Mosquées ). On aura des Mosquées écologiques : avis aux Pratiquants

MOUSALIM  (Tunisia)  |Mardi 14 Novembre 2017 à 06h 45m |           
الوزير يطالب التونسيين بالكف عن بناء المساجد وهذا يذكرنا بوزير الفلاحة وزيت الزيتون وطبعا السبب هو العجز عن تسديد مستحقات الكهرباء وأجور القائمين عليها . يعني أن المساجد مطالبة في المستقبل أن تعتمد على الطاقة النظيفة وعلى المتطوعين لتوجيه ما يفوق المائة مليار لوجهة أخرى ربما للرئاسة .

Citoyenlibre  (France)  |Lundi 13 Novembre 2017 à 21h 20m |           
كفى مساجد. قريبا سنجد مسجدا في كل حومه ،





En continu







Radio Babnet Live: 100% Tarab