Economie

وزير التجهيز: الشركات التونسية لم يتوفر لديها نوعية القماش التي تستجيب لمواصفات صنع الراية الوطنية



Lundi 20 Mars 2017
بــاب نــات - أوضح وزير التجهيز والاسكان والتهيئة الترابية محمد صالح العرفاوي أن طول السارية التي حملت الراية الوطنية بساحة العلم التي تم تدشينها صباح اليوم الاثنين بحديقة البلفدير بالعاصمة بلغ 65 مترا فيما بلغت مساحة الراية الوطنية المثبتة أعلاه قرابة 300 مترا مربعا بعرض قدره 14 مترا وطول قدره 21 مترا وقد رفض العرفاوي الذي قدم هذه المعطيات في تصريح إعلامي عقب موكب رفع العلم، الخوض في كلفة العلم قائلا " ان الأمر يتعلق بعلم البلاد" .

وأضاف أن اختيار إحدى الهضاب بحديقة البلفدير لانشاء ساحة العلم وتركيز الراية الوطنية عليها يعود لعدة أسباب أهمها ان المكان يشرف على العاصمة من كافة الجهات الى جانب ان حديقة البلفدير مفتوحة على كافة شرائح المجتمع التونسي.

وفي رده على سؤال حول الجدل القائم بشأن صنع الراية في الخارج "فيما يعاني قطاع النسيج التونسي من عديد الصعوبات" افاد العرفاوي أن اجراءات اسناد العرض تم وفق قانون الصفقات العمومية لشركتين مشيرا الى أن المقاول التونسي الذي قام بانشاء السارية يملك كافة المؤيدات التي تفيد بأنه اتصل بعديد الشركات التونسية العاملة في قطاع النسيج غير أنه لم يتوفر لديها نوعية القماش التي تستجيب لمواصفات صنع الراية الوطنية ولافتا إلى أن الالتجاء لشركات خارجية في مثل هذه المسائل أمر معمول به في كافة دول العالم.

واضاف أن قرار انشاء ساحة العلم تم اتخاذه أول شهر فيفري الفارط ليتم الانتهاء من انشاء هذه الساحة وبناء السارية ووضع العلم في ظرف شهر.



Publié le:2017-03-20 12:11:17




  
  
  
  
cadre-41a7794b8732c6500dab32c259b6db1e-2017-03-20 12:11:17





9 de 9 commentaires pour l'article 140145

Ben Salem Yamen  (France)  |Mercredi 22 Mars 2017 à 08h 32m | Par           
غريب يحكيولنا على طول ومرج الصفقات العمومية مع المشاريع التنموية، اما كيبدى مشروع فيه اهدار للمال العام الصعاب و التعطيلات الكل تذوب ، حسبي الله و نعم الوكيل

Nour Nour  (Tunisia)  |Mardi 21 Mars 2017 à 15h 08m | Par           
بالانجليزي Flagate هذه فضيحة.

Nour Nour  (Tunisia)  |Mardi 21 Mars 2017 à 14h 30m | Par           
هل المصالح الادارية المكلفة بمشروع العلم أو ما تبقى منه، على معرفة مسبقة بأنه سيتم استيراده من الخارج، تركيا أو غيرها؟ هل تم فتح تحقيق في ظروف أخذ القرار والإعداد لهذا المشروع؟ خاصة بعد أنباء اختفاء العلم اليوم. هذه مهزلة بأتم معنى الكلمة! التلاعب والاستخفاف برمزية العلم الوطني؟ من المسؤول عن كل هذا؟ من المسؤول على بهذلة تونس والتونسيبن بمناسبة أغلى شيء عندهم وهو الاستقلال؟

Nour Nour  (Tunisia)  |Lundi 20 Mars 2017 à 20h 19m | Par           
العمر الافتراضي لهذا العلم؟ وهل سنعود لنفس الشركة التركية؟ هل الادارة المكلفة بالمشروع واعية بالجانب الرمزي: تدشين علم، رمز الوطن والاستقلال عن الاجنبي، مستورد من بلد اجنبي بمناسبة عيد الاستقلال! بصراحة مشكل إذا كانت هذه حدود الابداع الاداري.

Langdevip  (France)  |Lundi 20 Mars 2017 à 15h 43m |           
تو هذا كلام

إفرقوا في فلوس كريستين لقارد

دولة امتع ذري

حقهم شروا كماين لنقل الزبلة و تنظيف الرواخ و خلق موطن شغل للبطالة

قوم من قبرك يا بورقيبة و شوف الحالة التعيسة إلي وصلت ليها تونس

Ben Jensen  (Denmark)  |Lundi 20 Mars 2017 à 15h 33m |           
الاعتذار عندما يخطئ الانسان هو من خصال المؤمن . ولكن الكذب و النفاق يدل على خبث وغموص و لا استغرب ان تكون 300000 عملية خبيثة تقاسمها المفاسون كرشوة ومصالح.
فهل من المعقول ان دولة كتونس تجد صعوية قي صنع علم , وعلى الحكومة ووزارة التجهير ان توضح لنا اي شركة تركية ومن يملكها
ولمذا تركيا , فمن جهة تعاني البلاد من نقص في الميزانية ومن جهة اخرى تنفق اموال في شاريع تتكلف اقل بكثير لو كان ن صنع تونس . اتقوا الله ايها اللصوص و الانتهازيون من حكومة ومسؤوليين وسياسيين .

Maxii Melinoss  (Tunisia)  |Lundi 20 Mars 2017 à 15h 04m |           
اللهم فاشهد انه الفساد بعينه
ماذا سنقول للمعطلين عن العمل ؟ ماذا سنقول للجياع؟ ماذا سنقول للعرات؟ ماذا سنقول للشباب اللي ضاع في البحر الابيض المتوسط بحثا عن قوته؟
هل سنقول لهم اننا صنعنا علما ظخما يسد الرمق من الجوع؟
لماذا تركنا المواطن الذي يمثل الوطن الحقيقي واعتنينا بقطعة قماش وانفقنا عليها الاموال الطائلة؟
هناك من سيقول 300000 د لا تعني للدولة شيء لكن عندما يتعلق الامر بتمويل 4 او5 شباب لبعث مشروع يرتزق منه يصبح الامر مستحيلا والدولة لاتقدر على ذلك لان التكلفة باهضة

Mohamed Nkissa  (Tunisia)  |Lundi 20 Mars 2017 à 13h 34m | Par           
و القماش متاع ملابسك الداخلية هل يستجيب للمواصفات العالمية

Raisonnable  (Saudi Arabia)  |Lundi 20 Mars 2017 à 12h 25m |           
و هل أنت و أمثالك و رئيس حكومتك و رئيس دولتك تسنجيبون للشرط الدنيا لحكم بلد مثل تونس.






En continu
Indicateurs Banque Centrale


  






Radio Babnet Live: 100% Tarab
NOS PARTENAIRES


Derniers Commentaires