المشيشي: لا أبحث عن شعبية زائفة ... وسعيّد لم يسمع مني سوى المباركة



أكد رئيس الحكومة هشام المشيشي اليوم الجمعة 11 جوان 2021 أن الحكومة تقوم بكل المجهودات للوصول إلى النتائج المسندة لبرنامجها الاقتصادي والبرنامج الإصلاحي الذي تعمل عليه.

وقال "نحن نتواصل مع عديد الدول الصديقة والشقيقة ومع مؤسسات مالية ونقوم بتقديم برامج إصلاحات".


وأردف "بعض هاته الإصلاحات ليست شعبية لكن نحن حكومة مسؤولة ولا نبحث عن شعبية زائفة وتم إقرار مجموعة من الإصلاحات في مجالس وزارية منذ ثلاث سنوات ولكن الشعبويات والتحول من هاته القرارات جعلها تتراكم وأوصلتنا إلى الوضع الذي نعيشه..".

وأضاف "ونحن كحكومة تحملنا مسؤوليتنا ونعمل على الإنقاذ الاقتصادي الذي سيتم مع المنظمات الوطنية ولابد من تضافر جميع القوى السياسية والشعب التونسي من أجل إخراج تونس من الأزمة الاقتصادية الخانقة وغير هذا قد يؤدي إلى الانهيار".


المشيشي لنوّاب: أترككم للطميات والبكائيات وتسجيل نقاط سياسوية

وفي تعليقه على حادثة تجريد شاب سيدي حسين من ملابسه من قبل أعوان الأمن، قال رئيس الخكومة هشام المشيشي اليوم الجمعة 11 جوان 2021، "الحادثة مؤلمة وصادمة للمؤسسة الأمنية التي تعمل منذ فترة على أمن جمهوري ويقدم عديد التضحيات"، مضيفا "هي حادثة تمس الأمنيين أولا ولا تمثلهم".

وفي تعليقه على إطلاق نواب المعارضة في البرلمان عريضة سحب ثقة منه قال "الوقت ليس وقت لطميات وبكائيات وتسجيل نقاط سياسوية".

وأضاف المشيشي "نحن دولة مسؤولة منذ أن علمنا الحادثة تم اتخاذ الإجراءات اللازمة وتم إيقاف الأعوان المتورطين فيها وإحالته على التحقيق وعلى القضاء ومن يريد تسجيل النقاط السياسية أتركهم في البكائيات واللطميات لأن ذلك لن يفيد في شيء..والمفيد الآن هو تقديم حلول حقيقية للمحتجين في جهة سيدي حسين".

وتابع متسائلا "هل تم اكتشاف سيدي حسين اليوم واكتشاف وضعية التهميش التي تعيشها؟! كل هذا تم اكتشافه بعد الحادثة ! والطبقة السياسية تذكرتها اليوم عندما حدثت هاته الحادثة المعزولة..أين كانوا قبل ذلك..لا يتذكرونهم إلا في فترة الانتخابات أو عند المزايدة الاستثمارات السياسوية الرخيصة.


سعيّد لم يسمع مني سوى المباركة

وأكد رئيس الحكومة هشام المشيشي اليوم الجمعة 11 جوان 2021 أن لقاءه برئيس الجمهورية اليوم صحبة وزيرة العدل كان "في إطار التعامل العادي مع رئاسة الجمهورية ونحن على ذمة المؤسسات وتحدثنا عن الوضع الراهن في البلاد وعلى ضرورة التكاتف ومزيد الوحدة لمجابهة المشاكل الاجتماعية والاقتصادية التي تواجهها البلاد".

وأضاف "الرئيس سعيد تحدث عن استقلالية القضاء ولم يسمع مني سوى المباركة ونحن نعمل على استقلالية القضاء ويتعامل مع الجميع على قدم المساواة ونحن لا نريده قضاء يخاف من الضغوطات ولا يخضع للضغوطات لممارسة التشفي أو الخروج عن الحيادية".

المصدر - موزاييك



Commentaires


2 de 2 commentaires pour l'article 227389

Ahmed01  (France)  |Samedi 12 Juin 2021 à 08h 14m |           
لا يمس من كفاءة الوزير ، أن يكون مدركا أن من يساندونه اليوم ، يمكن أن يقلبوا ظهر المِجن في أية صفقة أو مناورة
ولن يكون أول سارٍ غره القمرُ

Karimyousef  (France)  |Vendredi 11 Juin 2021 à 18h 46m |           
كلام مسؤول و المشيشي لم يسعى الى التغطية على الاعوان الذين قامو بهذه الممارسات المشينة .هذه فرصة للضغط من اجل احترام الذات الإنسانية و عدم امتهانها من قبل أي كان.