حمل عائشة عطيّة خارج إطار الزواج: جمعية قرى الأطفال "SOS" تتبرّأ من عائشة عطية



باب نات - اصدرت الجمعية التونسية لقرى الأطفال "اس أو اس" SOS اليوم توضيحا على فيسبوك بخصوص اعلان عائشة عطية حملها خارج إطار الزواج وتطرقها الى جمعية قرى الأطفال.

وأكدت الجمعية التونسية أنها: "لم تكلف بأي طريقة من الطرق السيدة عائشة عطية للقيام بأي حملة توعوية أو تحسيسية لفائدتها".
كما استنكرت الجمعية "الخطاب الذي يمس من كرامة محضونيها ونشر معلومات مغلوطة بشأنهم"، وفق تعبيرها .



وكانت الفنانة عايشة عطية ادّعت عبر صفحتها الرسمية بموقع أنستغرام أنها حامل خارج إطار الزواج، مشيرة أن طفلتها المستقبلية جاءت نتيجة قصة حب عاشتها مع رجل وعدها بالزواج ثم تخلى عنها.

ونصحت عايشة عطية الفتيات التونسيات بالحذر من الوقوع في المحظور وعدم تسليم أنفسهن ليكن ضحية مثلها.

وفي ما يلي تدوينة عايشة عطية:

"اليوم أنا قررت نعلن على الحمل متاعي، خارج نطاق الزواج. أنا في الشهر الرابع.
حكايتي ماهيش بعيدة على حكايات قبلي، و انشاء الله عندي طرف أمل متصيرش بعدي. أنا حبيت راجل وعدني بالزواج، و عشنا قصة حب من طرفي أنا، و حبلت منو أما مشا و خلاني... محبنيش... و منعرش بش يستعرف ببنتي و الا لا.
بالقانون أكيد بش إكون بوها. أما قدام الناس؟؟؟ و قدام عايلتي في مجتمع لا يرحم، لا بش يرحمني و لا بش يرحم بنتي.
و أنا قادرة اليوم نعيشها، و كان جيت منجمش؟؟؟ نرماها في SOS ڤمرت؟

إلي عملتو أنا غالط. أما متحكموش عليا، و الا على طفلة اغتصبوها و الا على صغير جا في "الحرام"، كلمة نكرها خاتر إعايروك باها نهار آخر.
بنتي بش نسماها "مايا"، منعرش شنوا مصيرها... أما انت كمرا خلي مصيرك خير مني... حب، أما استحفظ على روحك، عيش أما أعرف حدودك، مترميش روحك، أمان متعيشش القلق إلي أنا نعيش فيه كل يوم و مخبيتو".




Commentaires


11 de 11 commentaires pour l'article 214760

Nourammar  (Tunisia)  |Jeudi 12 Novembre 2020 à 14h 31m |           
ادعو هذا الموقع المحترم ان يبقى محترم ويبعد عن التفاهات ..موش ناقصين سكرنا القنوات لجيبوا فيهم وفي امثالهم وخلنالهم التلفزة كبيرة وعريضة وخيرنا نتبعوا الحيوانات والحشرات في وثائقيات ورضينا نسهروا على احداث الحرب العالمية ونصبحوا على افاعي الانكوندا ونقيلوا على بير قليررز وهو ياكل في كعابر الخنافس وهيزن اديل يشرب في بوله ..رضينا نبعدوا على الماخور الاعلامي الكل في تونس باش نجي لهنا نزيد نلقاكم مهبطين واحدة منهم ..وزيد معرية علينا كرشها تقول كنغر
...

Abid_Tounsi  (United States)  |Jeudi 12 Novembre 2020 à 13h 46m |           
موضوع تافه...
تافهة، و إن كنت أول مرة أسمع عنها، زنت و حملت في الحرام... فهل هذا حدث يستحق أن يُتناقل عبر المنصات المحترمة مثل باب نات؟
الرجاء التخلي عن مثل هذه المواضيع، و لا تزيدوا من تتفيه نشر الرذيلة بين المسلمين.

ملاحظة : حتى في مثل هذه المواضيع، الخنازير لا تفوت على نفسها الفرصة لتعبر عن قبولها بالدياثة و "تسامحها" مع الرذيلة... خسئتم من حثالة لا يستقيم لها حال.

Sarramba  (Italy)  |Mardi 10 Novembre 2020 à 21h 12m |           
@Bensa94 (France)
Arrête de me titiller! Tu ne comprend rien à rien, ni sur l'islam ni sur ceux que tu appelle "islamiste" (therme inventé par les xénophobe Français), encore moins sur "le mariage "El ORFI" qui est Haram fi Haram Fi Haram...
Quand je te réponds, tu es incapable de "voir le rapport".
Pour le momon tu à un "voile" sur tes yeux, sur ton ouïe, sur ton cœur sur tes capacités cognitives...
Tu ne t'exprimes dans ce domaine que par la haine et l'ignorance et les préjugés que tu continues à cultiver sous les pieds de Macron... Rabbi yèhdik.
Le jour où tu décidera à t'émanciper et retrouver ton libre arbitre et où tu te poseras les questions: 1) d'Où tu viens, 2) que faits tu sur terre, 3) où tu vas ??? Ce jour là reviens me voir je t'expliquerai la suite de ta vie!!!

Pour le moment j'ai compris que tu dois avoir, ou tu accepterais volontiers d'avoir des bâtards chez toi ou dans ta famille... Peut être même tes femmes couches avec leurs amants ou petits copains dan ton lit ??? ça te regarde.

Par ailleurs, effectivement le temps est révolu pour beaucoup de valeurs, mais pour autant, le jour de jugement est immuable...On ne perd rien pour attendre,
A bon entendeur salut !

Karimyousef  (France)  |Mardi 10 Novembre 2020 à 20h 36m |           
@Sarih
أنا لا اسمح لنفسي بالافتاء.. هذه المرأة كتبت عن وضعيتها وقالت انها في حالة عذاب و حزن كبير نتيجة ما حصل لها.الانسان بطبعه ضعيف و لا أريد أن أعطى دروس الاخرين. هي حسيبها الله و على المجتمع ان يكون متسامحا معها و مع ابنتها. و الاكيد ان هناك المئات مثلها

Bensa94  (France)  |Mardi 10 Novembre 2020 à 18h 40m |           
@sarramba
"في وقت ليس ببعيد كنت ترجمين حتى الموت"
heureusement que ce temps est révolu,
qui t'a dit qu'elle ne s'est pas marié sous le régime "ORFI" qui est pratiqué par les islamistes....

Citoyenlibre  (France)  |Mardi 10 Novembre 2020 à 18h 13m |           
برشة يقحمو الدين في كل فرصة لكن يجهلو او يتجاهلو ان الدين فيه وعليه والي عليه اكثر. ،،، ملك اليمين ،،الجواري،،،، العبيد. ،،،ً ،،السبي ،،،، اما بخصوص هذه البنت فهي ضحية من خانها ووعدها الزواج ،، وهناك عديد الحالات مع الأسف ،،، لماذا الوم داءما على الضحية

Cartaginois2011  ()  |Mardi 10 Novembre 2020 à 16h 56m |           
لماذا تركت الامور تصل الى هذا الحد؟ربما لانها عرفت انها من الصعب ان تجد احدا آخر...على كل هي قالت من مدّة بعيدة،واكيد فبل حتى ان تعرف اب ابنتها،قالت في برنامج تلفزي«البدن متاعي و انا حرّة فيه»،فها هي تطبّق قناعاتها وكفى،وهي ليست اول فتاة تكون لها علاقات قبل زواجها،لكن غيرها على الاقل سترت نفسها......مع التاكيد ان هذا غير مقبول و يعدّ من اسباب تدمير المجتمعات

Ifrit  (Tunisia)  |Mardi 10 Novembre 2020 à 15h 24m |           
Qui c`est celle là? rabbi yosterna w yoster halna. je ne sais pas si elle a un père et une mère parceque c`est à eux qu`elle doit annoncer la nouvelle pas aux tunisiens qui s`en foutent en long et en large de ce qu`elle fait.

Sarramba  (France)  |Mardi 10 Novembre 2020 à 14h 13m |           
باب نات يصطاد في الماء العكر
هذه الطّريقة التي استعملوها و لا زالوا، الماسونية والدّيانة العلمانيّة وديانة الالحاد والمخرّبين للمجتمعات المحافظة على دينها وعرضها وشرفها وسلامة أخلاقها وتوازنها
يدسّون أخبار الفاحشة، والفساد الأخلاقي والجنسي، والشذوذ، والتخلّع، والميوعة، والعراء والفسق، يدسّونها بجُرَيْعات رويدا رويدا تحت "التنديد بالظّلم والخيانة" والاباحة والحريّة، حتى تُبْلَعْ " الحربوشة" بسهولة و يتعوّد عليها كل ضعيف وأحمق وفاسد ومخرّب والّذي لادين له ولا شرف ولا ملة

أقول لهاته الخاطئة: بإعلانك على وضعيّتك على الملأ وبإشهارك بصورٍ يقشعر منها كل شريف، زِدْت في الطّين بلّة، و خطيئة على ما أعظم منها. في وقت ليس ببعيد كنت ترجمين حتى الموت. اذًا استدركي نفسك وعاقبتك واستغلّي هذا الزّمن المنحل والوضعي، وتوبي الى ربّك توبة نصوحة، عسى أن يغفر لكي الله الّذي لا يغفر الذنوب الا هو

ماذا ستقولين الى المولودة المنتظرة عندما يعايرونه ب "الملقوطة" أو حتى يسألونها: منْ أبيك و أين هو؟؟؟
لا حول ولا قوة الا بالله

Sarih  (Tunisia)  |Mardi 10 Novembre 2020 à 13h 52m |           
@Karimyoussef

سي كريم وليت تفتي منك ليك؟، وطلعتها مظلومة؟؟ أشكون ظلمها؟ إغتصبها هو ؟ ماهي هي عاشت معاه في الحرام، لكن بالنسبة ليكم انتم في فرنسا موش حرام على الاقل للناس إلٌي كيفك لكن ياسىر ناس تحترم دينها واطبق فيه حتى في فرنسا، يزيك بلا رويق بارد وخليك في جوك في فرنسا وخلينا احنا هنا على الاقل حتى لي يغلط ويعترف بغلطوا ربي يغفرلو إن شاء الله ويكون درس لغيره، ماتزيدش انت العباد عمى على عماهم ماهمش ناقصين هوما

Karimyousef  (France)  |Mardi 10 Novembre 2020 à 13h 29m |           
الله هو الوحيد الذي يحاسب الناس .انت ضحية و على المجتمع ان يكون متسامحا معك و مع ابنتك. الغرب اكثر تسامحا و أقل نفاقا من الدول الاسلامية.