سنية الدهماني تتساءل : لماذا إختار قيس سعيد طارق الأدب وهو كان يعمل مع الجهيناوي في إسرائيل؟!



باب نات - تساءلت كرونيكوز RAF Mag على اذاعة IFM سنية الدهماني ، اليوم الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 ، عن مدى إلتزام رئيس الجمهورية بوعوده الإنتخابية وكلماته تجاه القضية الفلسطينية.

سنية اضافت أن تعيين طارق الأدب في منصب سفير تونس بالأمم المتحدة وهو الرجل الثاني في مكتبن تونس في الكيان المحتل أيام حكم نظام بن علي ، يصبح إختياراً غير مفهوم عندما يكون رئيس الجمهورية المدافع الشرس عن القضية المركزية كما وصفها في خطابه الإنتخابي ، حسب تعبيرها.


من ناحية أخرى عبر برهان بسيس عن استغرابه الشديد من محاولات تشويه رئيس الجمهورية قيس سعيد على خلفية قرار تعيين طارق الادب سفيرا لتونس في الامم المتحدة.
وقال بسيس " طارق الادب او خميس الجهيناوي ذهبا لاسرائيل بقرار من الحكومة وبعد اتفاق السلام الفلسطيني الاسرائيلي في اوسلو"
وتابع بسيس " يكفي من تحميل رئيس الجمهورية كثيرا من الامور وقضية الشعبوية اصبحت هي الابرز في تونس".


Commentaires


2 de 2 commentaires pour l'article 210892

Cartaginois2011  ()  |Mardi 15 Septembre 2020 à 13h 15m |           
التطبيع خيانة عظمى....لكن،الله غالب،الحاشية غلّطته....لكن اين رئيس الحكومة من هذه التسميات،هل امضى عليها؟ام انها تمّت دون علمه؟

Karimyousef  (France)  |Mardi 15 Septembre 2020 à 11h 18m |           
اش خص كان تونس تصبح كاسرائيل. في اسرائيل ما تلقاش الوسخ و التسيب و الغش الموجود في تونس وغيرها