مكتب البرلمان يقرر عقد جلسة عامة يوم 3 جوان 2020 للحوار بخصوص الدبلوماسية البرلمانية



باب نات - أشرف راشد الغنوشي صباح اليوم الجمعة 22 ماي 2020 على اجتماع مكتب المجلس.

وعرض عادل الحنشي الكاتب العام لمجلس نواب الشعب تطورّات الاعتصام الجاري بالمبنى الفرعي للمجلس، وأعلم بالجاهزية المستمرّة لأعوان الصحة للتدخّل كلّما اقتضى الحال، وأنّه تمّت الاستعانة بفريق الاستعجالي لإسعاف النائب الذي تعكّرت حالته الصحية يوم أمس، مُشيرا إلى أنّ إدارة المصالح المشتركة قامت بالتنسيق اللازم مع المستشفى العسكري لإيوائه إلاّ أنّ كتلة الحزب الدستوري الحر تمسّكت بنقل النائب لمصّحة خاصة.
▪ وبعد استعراض مشروع اللائحة المقدّمة من قبل كتلة الحزب الدستوري الحرّ حول رفض التدخّل الأجنبي في ليبيا والمواقف الصادرة عن عدد من الكتل البرلمانيّة حول الدبلوماسيّة البرلمانيّة والتطوّرات في ليبيا الشقيقة، أقرّ المكتب عقد جلسة عامة يوم 3 جوان 2020 تتضمّن:


1⃣ النظر في لائحة الحزب الدستوري الحر.

2⃣ حوار حول الدبلوماسيّة البرلمانيّة في علاقة بالوضع في ليبيا.

وقدّم مساعد رئيس المجلس المكلف بالعلاقة مع الحكومة ورئاسة الجمهورية عبد اللطيف العلوي إعلاما عن جلسة التنسيق التقنية مع رئاسة الحكومة وأكّد على ضرورة التكامل والتعاون والانسجام خصوصا فيما يتعلّق بجلسات الحوار وتنظيم الأسئلة الكتابية والشفاهية والعمل التشريعي.

وفي نهاية الاجتماع أكّد رئيس مجلس نواب الشعب أنّ رئاسة المجلس حرصت على توفير الظروف الملائمة للنواب المعتصمين، مُؤملا أن يتمّ تجاوز أجواء الشحن والتنافي وأن يحتفل الجميع بالعيد بين عائلاتهم.

وجدّد رئيس مجلس نواب الشعب الدعوة إلى التهدئة والحوار وتغليب المصلحة العامة التي تقتضي نبذ المشاحنات والتجاذبات الضيّقة والانتصار إلى قيم الوحدة والتضامن لمُجابهة التداعيات الصعبة التي تمرّ بها بلادنا والعالم نتيجة تفشّي وباء كورونا، مؤكّدا على ضرورة الاتجاه الى انعاش الاقتصاد وتركيز مجلس نواب الشعب جهده على المستوى التشريعي وفي اتجاه استكمال ارساء الهيئات الدستوريّة وفي مقدّمتها المحكمة الدستوريّة.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 203755