كتلة الحرة للمستقيلين من مشروع تونس: الزمالة تمنعها من فضح الأسباب الحقيقية للاستقالة

Mardi 14 Novembre 2017



Mardi 14 Novembre 2017
بــاب نــات - أفادت كتلة الحرة لحركة مشروع تونس اليوم الاثنين 13 نوفمبر 2017، إثر نزيف الاستقالات صلب الحزب أن "واجب التحفّظ الحزبي واحترام الزمالة السابقة يفرضان عليها التجاوز عن فضح الأسباب الحقيقية التي تحيط بالانسحابات".

وأضافت الكتلة في بيانها امس الاثنين أن الاستقالات تزامنت مع حملات تشنّها قوى حزبيّة منافسة للتشكيك في مواقف الحزب من القضايا الوطنية وسعيه إلى ترسيخ أسس العمل الجبهوي من أجل استعادة التوازن في الحياة السياسية.


وقالت الكتلة أن المكتب التنفيذي والمكتب السياسي للحركة ما يزالان فضاء مفتوحا لتبادل الرأي واستيعاب الاختلاف، وأن أغلب المنسحبين لم يثيروا لم شيئا من المؤاخذات الواردة بإعلانات استقالاتهم أمام الهيئتين.

جدير بالذكر ان القيادي في حزب مشروع تونس " عبد المجيد الصحراوي" قد أعلن استقالته.


  
  
  
  
rtt-44089677642c92e51258ed42e69f34af-2017-11-14 07:29:45






1 de 1 commentaires pour l'article 150784

MOUSALIM  (Tunisia)  |Mardi 14 Novembre 2017 à 09h 50m |           
تأخر الرز فتفرق الجمع بحثا عن مائدة أخرى .





En continu









Radio Babnet Live: 100% Tarab



Derniers Commentaires