تحرك جديد في مصر ضد "ديزني" بسبب المثلية




وكالات - تقدمت عضو مجلس النواب في مصر إيناس عبد الحليم، بطلب إحاطة بشأن حجب موقع ديزني من على شبكة المعلومات الدولية لترويجها للمثلية بالمخالفة للدستور والأعراف والقيم الدينية المصرية.


وأوضحت عضو مجلس النواب، أن شركه ديزنى قد قامت بإدراج شخصيات شاذة والترويج للمثلية الجنسية كأمر مباح لديها ضمن أعمالها القادمة، وهذا أمر شديد الخطورة على مجتمعنا المصري ويضرب كافة الثوابت الدينية والعقائدية والدستورية فى مقتل، كون الترويج لمثل هذه الأعمال الشاذة وترسيخها بوجدان الأطفال طامة كبرى وتأتى بتأثيرات مجتمعية ودينية خطيرة للغاية.

واضافت في طلب الإحاطة: إن تناول أفلام "ديزني" الترويج للمثلية الجنسية والشذوذ وغيرها من الأفكار الهدامة لاسيما بين أطفالنا هي لتدمير براءة أطفالنا والتأثير على نفسيتهم.


وأوضحت ايناس عبد الحليم أن مثل هذه الأفعال وغيرها هدفها تدمير النشء وبث السموم والأفكار الملحدة بين أطفالنا، ضمن خطة ممنهجة لتدمير شبابنا وأطفالنا، وأن هناك العديد من الدول العربية حجبت منصة وموقع دينزي وديزني بلس، وأن الأوان أن يكون لمصر مثل هذا الموقف وحجب هذه المواقع وغيرها والتى تبث سمومها بين أطياف المجتمع المصري.
..



وأكملت عضو مجلس النواب: "لقد استقرت أحكام القضاء المصرى على أحقية الدولة المصرية على حجب مثل هذه المواقع وغيرها ،و كانت آخر هذه الأحكام حكم محكمة القضاء الادارى- الدائرة الأولى- بالجلسة المنعقدة علنا في يوم الثلاثاء الموافق 12-5-2009، والتى حكمت بحجب المواقع الإباحية على شبكة المعلومات الدولية (الانترنت) وما يترتب علي ذلك من آثار".

وطالبت د. ايناس عبد الحليم، عضو مجلس النواب، الجهاز القومي للاتصالات بتطبيق ما هو مناط به بموجب القانون وحجب كافة مواقع ومنصات ديزني وديزني بلس، كونها تروج لأفكار تدعو إلى الفسق والفجور وتهدم ثوابت المجتمع المصرى وتضر بأطفالنا، وطالبت كافة أجهزة الدولة بتطبيق أحكام القضاء المصرى ومنع نشر مثل هذه المواقع التى تحد على الفجور والفسق ونشر الرزيلة.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 248647