فيروس كورونا: روسيا تسجل رقما قياسيا في الوفيات والبرازيل تتجاوز عتبة 600 ألف

Photo credits Denis Grishkin / Moskva News Agency


فرانس 24 - أعلنت السلطات الروسية السبت عن تسجيل حصيلة قياسية جديدة للوفيات اليومية بكوفيد-19، فيما تواجه البلاد موجة وبائية نتيجة تفشي المتحورة دلتا منذ الصيف في ظل حملة تحصين بطيئة بسبب رفض المواطنين تلقي اللقاح. فخلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، توفي 968 شخصا جراء فيروس كورونا وفقا لحصيلة رسمية.

وبلغت حصيلة الوفيات الرسمية 215,453 وفاة، ما يجعل روسيا الدولة الأكثر تضررا في أوروبا ورابع أكثر الدول تضررا في العالم. لكن الوفيات الفعلية أعلى بكثير من تلك التي أبلغ عنها. وفي الأيام الأخيرة، سجلت البلاد عدة مرات أعدادا قياسية للوفيات اليومية.

وأفاد معهد "روستات" للإحصاءات الذي يعتمد تعريفا أوسع للوفيات الناجمة عن كوفيد-19، الجمعة أن 49389 شخصا قضوا بسبب فيروس كورونا حتى نهاية آب/أغسطس.

تجدر الإشارة إلى أن الإصابات الجديدة مستمرة في الارتفاع، ووصلت السبت إلى 29362 وفاة، من بينها 6001 في موسكو التي تعتبر أسوأ بؤرة للوباء في البلاد. ومع ذلك، لم تفرض أي قيود صحية أو إجراءات احتواء فيما أظهرت السلطات رغبتها في الحفاظ على الاقتصاد.

ومنذ منتصف حزيران/يونيو، اشتد الوضع الوبائي خطورة في روسيا بسبب تفشي المتحورة دلتا الأشد عدوى. وازداد الوضع الصحي خطورة مع بطء حملة التحصين بسبب رفض الروس تلقي اللقاح ورفض السلطات اتخاذ تدابير صحية أكثر صرامة.

ووفقا لأرقام موقع "غوغوف" المتخصص تم حتى الآن تلقيح 30,7 في المئة فقط من الروس بشكل كامل.

وفيات كورونا في البرازيل تتخطى 600 ألف

من جانب آخر، أفادت وزارة الصحة في البرازيل الجمعة أن البلاد سجلت أكثر من 600 ألف حالة وفاة بسبب كوفيد-19 مما يجعلها ثاني دولة في العالم تتخطى هذا الحاجز بعد الولايات المتحدة.

وطبقا لبيانات الوزارة سجلت البرازيل 18172 حالة إصابة جديدة و 615 وفاة اليوم الجمعة.


فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 233911