جميعهم بصحة جيدة.. ولادة نادرة لـ9 توائم بالمغرب (تقرير)



الأناضول - الرباط/ خالد مجدوب

البروفيسور يزيد مراد المشرف على الولادة للأناضول:
- جرى نقل الأم المالية إلى المغرب في 30 مارس الماضي للإشراف على متابعة حالتها
- العملية مرت بشكل جيد وفي ظروف مناسبة.

العلوي يوسف دكتور في الإنعاش والتخدير:
- تدخل الطاقم الطبي ساهم في تفادي مخاطر كانت تهدد صحة السيدة
- عملية إخراج التوائم استغرقت 15 دقيقة فقط
- التشخيص الطبي أظهر 7 توائم فوضعت 9 في عملية نادرة الوقوع



في أحدى مصحات الدار البيضاء، كبرى حواضر المغرب، ترقد أم مالية بعد أن وضعت في ولادة نادرة 9 توائم جميعهم بصحة جيدة.

ووفق بيان لوزارة الصحة في مالي جرى نقل المواطنة حليمة سيسي (25 سنة) إلى المغرب في 30 مارس/آذار الماضي، للإشراف على متابعة حالتها، بعدما أظهر التشخيص الطبي الذي خضعت له في باماكو أنها حامل ب7 توائم فوضعت 9".

وفي مدخل المصحة، يتجمع إعلاميون ومصورون من أجل الحصول على فرصة تصوير هذه الولادة النادرة للتوائم التسعة.

ولا تزال الأم ترقد في غرفة العناية الفائقة من أجل متابعة حالتها الصحية إلى غاية غدا الخميس، في حين تبدو حركة الأطباء والممرضين أمام مدخل غرفتها كخلية نحل لا تهدأ.

ويبدو على وجه الأم من خلف زجاج نافذة غرفتها ملامح السرور، خصوصا بعد عملية الولادة النادرة، وبسبب تحملها مشقة السفر من مالي إلى المغرب.




أما عن التوائم التسعة فقد تم وضعهم في غرفة أخرى كل واحد منهم على سرير طبي منفصل، وتثير أجسادهم الصغيرة الرقيقة مشاعر مختلطة في قلب كل من تسنح له الفرصة لمشاهدتهم، ويتفقدهم طاقم الممرضين والأطباء بين الحين والآخر.

وقال البروفيسور يزيد مراد، طبيب نساء وتوليد مغربي الذي أجرى عملية الولادة في مقابلة خاصة مع الأناضول، إنها "مرت بشكل جيد وفي ظروف مناسبة".

وأضاف مراد، أن "السيدة سيسي جاءت للمصحة من مالي منذ 5 أسابيع".

وبحسب مراسل الأناضول، فإنه من الصعب التفريق بين التوائم بسبب الشبه الكبير بينهم.

وأشار مراد إلى "صعوبة ولادة السيدة سيسي في التاريخ الذي وصلت فيه، حيث خضعت لفحوصات طبية مكثفة، ومراقبة طبية دقيقة ".

ولفت إلى أن الطاقم الطبي "سهر على اعتماد عدد من بروتوكولات العلاج بحسب نمو التوائم طيلة 5 أسابيع".

وقال إن "المستشفى بمالي أخبر المصحة المغربية أن السيدة سيسي حامل بـ7 توائم ، ولكن عندما وصلت للمغرب تم إجراء الفحوصات، وتم التأكد أنه على الأقل سيكون هناك 7 توائم".

وأضاف مراد: "مع تقدم الوقت، كبر بطن السيدة بشكل كبير مما يشكل خطر عليها وعلى التوائم، لذلك تم اتخاذ قرار إجراء عملية قيصرية وفق تدابير دقيقة ومدروسة".

وتابع قائلا: " عندما تم إخراج 7 توائم، تفاجأنا بوجود ثامن ثم تاسع، وهو ما شكل مفاجأة بالنسبة لنا".

وأوضح مراد، أن الطاقم الطبي كان مستعدا لكافة الاحتمالات”.

ولفت إلى أن "صحة السيدة جيدة، وستخضع إلى متابعة طبية طيلة 24 ساعة، وغدا سيتم نقلها إلى غرفتها الخاصة داخل المصحة ".

بدوره قال العلوي يوسف طبيب الإنعاش والتخدير للأناضول: إن "تدخل الطاقم الطبي ساهم في تفادي مخاطر كانت تهدد صحة السيدة".

وأضاف العلوي وهو أيضا مدير مصحة عين بردة بالدار البيضاء: أن " عملية إخراج التوائم استغرقت 15 دقيقة فقط".

وتابع " اتصلوا بنا من مالي وقالو لنا إن السيدة في الشهر السابع من حملها".

وأشار إلى أن حياة التوائم "كانت مهددة في الأسبوع 25 من الجمل، ما جعل الطاقم الطبي يعمل على تمديد فترة الحمل إلى غاية وصولها للأسبوع 30 ".

ومضى قائلا: "في هذا الأسبوع وبعدما ظهرت إشارات المخاض قررنا إجراء عملية قيصرية".

وكان بيان لوزارة الصحة في مالي قال الثلاثاء، إن سيدة مالية وضعت 9 توائم، الثلاثاء، في إحدى مصحات مدينة الدار البيضاء كبرى حواضر المغرب.

وأضاف البيان أن "السيدة حليمة سيسي خضعت لولادة قيصرية الثلاثاء، أنجبت فيها 9 مواليد بمصحة في مدينة الدار البيضاء المغربية".

وأردف: "الأطفال حديثي الولادة هم 5 إناث و4 ذكور يتمتعون بصحة جيدة رفقة أمهم".

وأفاد البيان بأن المواطنة المالية جرى نقلها إلى المغرب في 30 مارس/آذار الماضي، للإشراف على متابعة حالتها، بعدما أظهر التشخيص الطبي الذي خضعت له في باماكو أنها حامل ب7 توائم فوضعت 9".

وأشار البيان أن رئاسة المرحلة الانتقالية في مالي، هي التي تكفلت بأداء مصاريف الولادة واستشفاء الحالة النادرة.

كما هنأت الصحة المالية الفريق الطبي الذي أشرف على نجاح عملية الولادة الفريدة من نوعها.

Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 225315

Sarramba  ()  |Mercredi 05 Mai 2021 à 21h 04m |           
«تناكحوا (الزّواج) تناسلوا تكاثروا فإني مُبَاهٍ بكم الأمم يوم القيامة»