المغرب.. انطلاق حملة التطعيم ضد كورونا الأسبوع المقبل

شحنة لقاح أسترازينيكا تصل المغرب


الأناضول - الرباط/ محمد بندريس -

المغرب اعتمد لقاحي "سينوفارم" الصيني و"أسترازينيكا" البريطاني
- مليونا جرعة من اللقاح البريطاني وصلت للبلاد مساء الجمعة، من أصل 66 مليون اقتناها من اللقاحين.




‫‫يحبس المغرب أنفاسه استعدادا لانطلاق حملة تطعيم جماعي ضد فيروس كورونا بالبلاد خلال الأسبوع المقبل.

‫‫واعتمدت السلطات المغربية، لقاحي "سينوفارم" الصيني و"أسترازينيكا" البريطاني، لتطعيم مواطنيها ضد الفيروس.

والجمعة، أعلنت وزارة الصحة المغربية، وصول أول دفعة من لقاح كورونا، حيث ستبدأ عملية التطعيم الأسبوع المقبل، دون تحديد يوم معين.

وقالت الوزارة في بيان، إن أولى دفعات اللقاح البريطاني "أسترازينيكا" الهندي الصنع، وصلت البلاد مساء الجمعة، تشمل مليوني جرعة.

وأضافت أن الدفعة الأولى من لقاح "سينوفارم"، ستصل الأربعاء 27 يناير/ كانون الثاني الجاري، قادمة من الصين.

* الفئات المستهدفة

الوزارة قالت أيضا إن عملية التطعيم ستتم بصفة تدريجية، وفق الفئات المستهدفة الي يأتي على رأسها الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس ومضاعفاته.

وأضافت أن المستهدفين هم العاملين بقطاع الصحة، الذين تفوق أعمارهم الـ40 عاما، وموظفي السلطات العمومية والجيش، وكذا نساء ورجال التعليم (فوق 45 عاما)، والمسنين (75 عاما فما فوق).

ولفتت إلى أن "عملية التطعيم ستشمل في مرحلة أولية، المناطق التي تعرف نسبا مرتفعة من حالات الإصابة بكورونا".

ووضعت الوزارة موقعا إلكترونيا لتلقي طلبات التلقيح، أو عبر الاتصال بالرقم "1717"، اعتبارا من الأحد.

** 66 مليون جرعة

كما أكدت الوزارة، أن المملكة اقتنت 66 مليون جرعة من لقاحي "سينوفارم" و"أسترازينيكا" (ستصل تدريجيا للبلاد)، تكفي لتطعيم 33 مليون شخص.

ويبلغ إجمالي سكان المغرب أزيد من 35 مليون نسمة، بحسب الإحصاءات الرسمية.

‫‫وخصص المغرب نحو 3 آلاف وحدة صحية بطاقم طبي يتجاوز 25 ألفا، من أجل تسهيل عملية التطعيم.

‫‫وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، أصدر العاهل المغربي الملك محمد السادس، قرارا باعتماد مجانية التلقيح ضد كورونا لجميع المواطنين.

‫‫كما أمر الحكومة المغربية آنذاك، بإجراء كافة الاستعدادات لتنفيذ عملية التطعيم، في غضون الأسابيع القليلة المقبلة.

** مناعة جماعية

‫‫وفي حديث للأناضول، قال الطبيب المختص بالمستشفى الحكومي في مدينة الرشيدية، محمد زيزي، إن "التلقيح هو الطريقة الوحيدة للحد من تفشي كورونا، وإنقاذ العديد من الأشخاص ضعاف المناعة والمرضى وكبار السن".

‫‫وأضاف زيزي: "دون اللقاح سيكون الفيروس قادرا على التطور والتحور أكثر، من خلال ظهور سلالات جديدة ربما تكون أكثر خطورة".

‫‫وأردف: "يجب تلقيح أكبر عدد من السكان لاكتساب مناعة جماعية ضد الفيروس التاجي".

‫‫ومضى قائلا: "تلقيح المواطنين سيساهم في إضعاف تفشي الفيروس، الذي ثبت مؤخرا سرعة انتشاره بين جميع الفئات العمرية".

‫‫ودعا زيزي، "جميع المواطنين إلى الانخراط في الاستراتيجية الشاملة لإنجاح حملة التطعيم الجماعية ضد كورونا، والاستمرار في الالتزام بتدابير الوقاية الصحية".

ووفق آخر حصيلة رسمية، بلغت إصابات كورونا في المغرب، 465.769، بينها 8.128 وفاة، و441.693 حالة تعاف.

يُذكر أن المغرب أعلن الثلاثاء، تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بالسلالة الجديدة لفيروس كورونا سريعة الانتشار المكتشفة مؤخرا بالمملكة المتحدة.

Commentaires


1 de 1 commentaires pour l'article 219274

Amor2  (Switzerland)  |Lundi 25 Janvier 2021 à 10h 11m |           
إقتصاد الزطلة وفّر لمواطنيه التلقيح في زمن قياسي!!!!!
وإقتصاد اللوبيات الفاسدة مازال يتسول بعض التلاقيح من دول الجوار!!!
إنه العار...