عندما يفقد التيار أصله السياسي دفعة واحدة



مرتجى محجوب


الأصل السياسي كما الأصل التجاري ، هو رصيد الثقة و المصداقية التي يمتلكها حزب ما لدى الجماهير الواسعة و العريضة .


حزب التيار الديموقراطي تبنى منذ تأسيسه شعار محاربة الفساد و التشهير بالمفسدين او حتى من حامت حولهم مجرد شبهة ضعيفة للفساد ،
و من منا لا يتذكر صراخ و صولات و جولات السيدة سامية عبو من داخل البرلمان و من خارجه ، حتى أن استطلاعات الراي قد وضعتها في فترة ما في المرتبة الأولى لدى طيف واسع من الشعب الكريم ،

كل هذا ، و التيار خارج السلطة ، أما و قد دخل و شارك اخيرا في حكومة ما يسمى بحكومة الرئيس ،
يجد حزب التيار الديموقراطي نفسه أمام امتحان حقيقي متعلق بموقفه من قضية تضارب المصالح لدى رئيس الحكومة الحالي ،
انتظر الجميع صراخا عاليا تعودنا عليه و تنديدا حازما من النائبة سامية عبو على سبيل المثال التي لم تنتظر سابقا أن يصدر القضاء قوله الفصل حتى تتخذ موقفا من قضية ما ، بل كانت تستبق و تشهر و تصطف سياسيا بعيدا جدا عن اي رائحة فساد ،

اليوم ، نسمع عن انتظار التيار لقول القضاء في قضية لا يمكنك سياسيا و في أدنى الحالات الا أن تطالب فيها رئيس الحكومة بالاستقالة الفورية ، فقط بثبوت حصوله على صفقة عمومية و هو مباشر لمسؤولية تنفيذية عليا صلب الدولة التونسية ،

اليوم ، كذلك نسمع عن تعطيل التيار الممنهج لعمل لجنة التحقيق البرلمانية ، في ممارسات أشبه ما تكون بممارسات الشعب التجمعية !!!

أيها التيار ، اؤكد لك ، شئت أم أبيت ، أنك فقدت عقب امتحان الفخفاخ غيت ، رصيدا هاما جدا من اصلك السياسي و من صورتك لدى عموم الناس و الشعب الكريم ،

ثقة عزيزة و غالية ، فقدها التيار دفعة واحدة ، لا أعتقد أن بامكانه أن يسترجعها في مستقبل قريب .

و عند الامتحان ، يكرم المرء او يهان ...

Commentaires


2 de 2 commentaires pour l'article 206940

Abid_Tounsi  (United States)  |Lundi 13 Juillet 2020 à 14h 40m |           
فُضح أمرهم، و أنا على يقين أن وعي الشعب التونسي المتحرر سيجعل من الانتخابات القادمة إن شاء الله تغييرا جذريا.

Essoltan  (France)  |Dimanche 12 Juillet 2020 à 18h 46m |           
Les grands perdants de ces manœuvres SATANIQUES sont , le COUPLE " abbou " et leur Parti " BOITEUX " ...