سوناطراك تستلم حقل غاز ينتج 4.5 مليارات متر مكعب سنويا



الأناضول - الجزائر / حسان جبريل -

حقل "توات غاز" يتضمن 18 بئرا وتم تشغيله بشراكة مع "نيبتون إنيرجي" البريطانية




أعلنت شركة النفط الجزائرية "سوناطراك"، الإثنين، دخول حقل غاز جنوب غربي البلاد، مرحلة الإنتاج بطاقة سنوية تقدر بـ 4.5 مليارات متر مكعب.

وقالت الشركة في بيان تلقته الأناضول: "تعلن سوناطراك عن استلام مشروع توات غاز، الواقع في منطقة أدرار، الذي يتم تشغيله بالشراكة مع نيبتون إنرجي البريطانية".

ويتضمن المشروع 18 بئرا غازية ومحطة معالجة بقدرة تصل إلى 14.3 مليون متر مكعب يوميا، وشبكة تجميع وخط أنابيب لنقله إلى شمال البلاد.

وقالت "سوناطراك" إن الحقل بدأ الإنتاج جزئيا في سبتمبر/ أيلول 2019، ووصل حاليا مرحلة الإنتاج النهائية.

وتبلغ طاقة الإنتاج اليومية للحقل حاليا وفق البيان، نحو 12.8 مليون متر مكعب يوميا، ما يعادل 4.5 مليارات متر مكعب سنويا من الغاز الطبيعي، إضافة لـ 1800 برميل من المكثفات يوميا.

ووصفت سوناطراك استلام الحقل بـ"الهام، وسيساهم في زيادة القدرات الإنتاجية للشركة من الغاز والمنتجات المشتقة".

ومنذ سنوات، تسعى سوناطراك لزيادة إنتاجها من الغاز لتعويض تهاوي أسعار النفط في الأسواق العالمية ما أدى إلى تراجع مداخيل البلاد من النقد الأجنبي، وضغوط ارتفاع الاستهلاك المحلي.

وخلال 2019 و2020، جددت الجزائر معظم عقود توريد الغاز الطبيعي والمسال لشركائها في الخارج، خصوصا لأوروبا وتركيا وإيطاليا وإسبانيا وفرنسا والبرتغال، إضافة لتونس.

وأنتجت الجزائر نحو 130 مليار متر مكعب من الغاز خلال 2019، وفق بيانات "سوناطراك"، صدرت منها ما يفوق 51 مليارا.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 206130