"الوفاق" الليبية تحرز تقدما بمحاور القتال على ضواحي طرابلس



الأناضول -

ضمن عمليتها العسكرية "عاصفة السلام" ردا على اعتداءات مليشيا حفتر، حسب مصدر عسكري حكومي



أحرزت قوات حكومة "الوفاق" الليبية، الخميس، تقدما مهما في محاور القتال على ضواحي العاصمة طرابلس، ضمن عمليتها العسكرية "عاصفة السلام" ضد ميليشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وقال مصدر عسكري في قوات الحكومة لمراسل الأناضول، مفضلا عدم الكشف عن اسمه، إن "قواتنا أحرزت اليوم تقدما مهما في محاور القتال جنوبي طرابلس، خاصة في محور الطويشة".

وأضاف المصدر أن "العملية العسكرية تسير بشكل جيد، وبدأت قواتنا في استكمالها خاصة فيما يتعلق بتضيق الخناق على منطقة قصر بن غشير (جنوب)".

وأشار إلى أن الطائرات المسيرة التابعة لقوات الحكومة استهدفت مخازن للذخيرة بقاعدة "الوطية" الجوية (جنوب غرب).

وأكد المصدر أن حركة الطيران المسير لا تزال متواصلة لاستهداف أي تحركات لمليشيات حفتر.

وفي وقت سابق الخميس، أعلن رئيس حكومة الوفاق فائز السراج، في بيان، أن "عاصفة السلام" العسكرية، التي انطلقت الأربعاء، تأتي "ردا على القصف المتواصل لأحياء طرابلس، وتأديبا لميليشيات المرتزقة على نقضهم المتكرر لوقف إطلاق النار".

ورغم إعلانها، السبت، الموافقة على هدنة إنسانية للتركيز على جهود مكافحة فيروس كورونا، إلا أن مليشيات حفتر تواصل خرق التزاماتها بقصف مواقع مختلفة بالعاصمة طرابلس.

والثلاثاء، أعلنت السلطات الليبية تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا.

وتنتهك قوات حفتر، بوتيرة يومية، وقف إطلاق النار عبر شن هجمات على طرابلس، ضمن عملية عسكرية مستمرة منذ 4 أبريل/نيسان 2019.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 200545